رمز الخبر: ۱۵۶۸۷
تأريخ النشر: ۱۲ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۰:۲۹
دانت لكسمبورغ إقدام السلطات البحرينية على إعدام 3 نشطاء مطلع العام الحالي، مطالبة بوقف تنفيذ عقوبة الإعدام فوراً، ومعتبرة أن المملكة البحرينية لا تزال تواجه تحديات كبيرة.
جاء ذلك خلال مداخلة لها امس  الإثنين أمام الدورة 27 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، خلال الاستعراض الدوري الشامل لسجل البحرين الحقوقي.

وقالت لكسمبورغ أن على البحرين "اتخاذ تدابير مناسبة لحماية الناشطين والصحافيين وعدم اتخاذ إجراءات انتقامية ضد النشطاء الذين يتعاونون مع مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

كما  عبرت إيرلندا عن قلقها الشديد من منع البحرين للنشطاء من السفر إلى جنيف للمشاركة في دورة مجلس حقوق الإنسان المنعقدة حالياً.

ودعت إيرلندا حكومة البحرين إلى "احترام الحرية النقابية والتجمع السلمي وعدم ملاحقة المواطنين بسسب ممارسة هذه الحقوق، والتوقف عن ملاحقة المدافعين عن حقوق الإنسان"، مشددة على أن المجتمع المدني الحيوي يلعب دوراً في حماية حقوق الإنسان.

كما طالبت  ليتوانيا، حكومة البحرين بالتوقف عن سحب تراخيص الصحفيين بشكل اعتباطي، والسماح لهم بمواصلة عملهم.

ودعت ليتوانيا للمزيد من الخطوات لضمان التعددية في الآراء داخل البحرين، والتصديق على اتفاقية مناهضة التعذيب، وإعلان وقف العمل بعقوبة الإعدام.

الكلمات الرئيسة: لكسمبورغ ، البحرين ، المملكة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین