رمز الخبر: ۱۵۶۸۶
تأريخ النشر: ۱۲ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۰:۲۷
قال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، أمس الإثنين، إن الحكومة ستتعامل بالمثل مع القاهرة، وإذا تم إرجاع أي مواطن سوداني سيتم مقابله إبعاد مواطن مصري.
وأضاف، لدى تقديم بيان وزارته أمام البرلمان: "اتفقنا مع وزير الخارجية المصري عند زيارته للبلاد على عدد من الاتفاقات، ولكن إرجاع الصحافيين كاد يرجعنا للمربع الأول".

وكانت السلطات المصرية طردت اثنين من الصحافيين السودانيين من مطار القاهرة، وهما الطاهر ساتي الكاتب في صحيفة "الانتباهة"، وإيمان كمال الدين، الصحافية في صحيفة "السوداني".

ونفى الوزير علمه بـ"وجود قائمة بأسماء صحافيين سودانيين يحظر دخولهم الأراضي المصرية".

وقال في تصريحات صحافية، نقلها موقع "سودان تريبيون": "استفسرنا من القاهرة وطلبنا مدنا بتلك القوائم إن وجدت، حتى تعد الخرطوم قائمة مماثلة ونتبادلها".

وتابع: "نحن في انتظار الرد المصري عبر السفارة السودانية في القاهرة"، لافتا إلى أن "الخرطوم لا ترغب في العودة بالعلاقات بين البلدين إلى محطة التسعينيات".

الكلمات الرئيسة: الخرطوم ، السلطات ، تصريحات

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین