رمز الخبر: ۱۵۶۴۹
تأريخ النشر: ۰۹ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۰:۳۸
خطيب جمعة طهران:
أكد خطيب جمعة العاصمة طهران آية الله "السيد أحمد خاتمي" أن المشاركة الواسعة للشعب الإيراني في الإنتخابات القادمة تعتبر هي الأولوية القصوى بالنسبة لنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
أن آية الله خاتمي صرح في خطبة صلاة الجمعة اليوم من العاصمة طهران، قائلاً: إننا على ثقة من أن المشاركة الواسعة للشعب الإيراني في الإنتخابات القادمة ستصيب الأعداء بالحيرة والذهول.

وأضاف خطيب جمعة العاصمة طهران أن الحملة الإعلامية التي يقوم بها الأعداء هذه الأيام والتي تهدف للتشويش على الدورة القادمة من الإنتخابات في البلاد، لم يسبق لها مثيل خلال الدورات الإنتخابية التي شهدتها الجمهورية الإسلامية سابقاً.

وتابع آية الله خاتمي بالقول أنه من الواضح أن الأعداء يريدون التحكم بآراء الشعب لمنح هذه الآراء لمن يريدون هم أن يجعلوه على رأس السلطة التنفيذية في البلاد، مؤكداً أن الشعب الإيراني سيرد على تطفل الأعداء هذا رداً مناسباً.

ولفت آية الله خاتمي إلى أن الآلة الإعلامية للأعداء نشطت بقوة خلال الأشهر الماضية، وكانت تتحدث عمن سيمنحه الشعب الإيراني صوته في الإنتخابات القادمة ومن سيفشل، مبيناً أن هذه الحملة تظهر جلياً أن الأعداء يهدفون إلى التحكم بالنهج التنفيذي في البلاد عبر ما يقومون به حملات إعلامية، مؤكداً أن الشعب وبالمشاركة الواسعة التي سيخرج بها في يوم الـ19 من مايو/ آيار القادم سيصيب الأعداء بالفشل وسيرد على جميع تطفلاتهم.

وفي الختام أوصى خطيب جمعة العاصمة طهران المرشحين بضرورة التمتع ببرامج إنتخابية واضحة، وعدم السعي وراء إجهاض بعضهم البعض، ووجوب تقديم إحصائيات صحيحة، وكذلك عدم تحويل الجو الإنتخابي إلى جو للفرقة والتناحر.


الكلمات الرئيسة: المشاركة ، للشعب ، الإنتخابات

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین