فــارســی |
  Tuesday 23 May 2017
رمز الخبر: ۱۵۶۳۱
تأريخ النشر: ۰۶ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۰:۴۵
يعاني أطفال المخيمات السوريون في لبنان، من خطر هجمات القوارض التي تسلسل إلى خيامهم.
أحمد، طفل سوري استيقظ ذات يوم ليتفاجأ بعضات الجرذان تملأ وجهه. ويقول أحمد "لم استطع أن أنام منذ ذلك اليوم كنت خائفا جدا من عودة الجرذ"

وتشكل الجرذان هاجسا مشتركا لدى غالبية مخيمات اللاجئين، إذ تتكدس أكوام القمامة ولا تجمع إلا مرة واحدة في الشهر.
 
 
الكلمات الرئيسة: الجرذان ، السورية ، لبنان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.



bultannews@gmail.com


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پربحث ترین عناوین