رمز الخبر: ۱۵۶۲۳
تأريخ النشر: ۰۶ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۰:۱۸
نفذت قوات الجيش السوري بالتعاون مع اللجان المدافعة عن حضر بريف القنيطرة كميناً محكماً تمكنت خلاله من تصفية 4 عملاء للعدو الإسرائيلي أثناء تحركهم على محور التلول الحمر ـ بيت جن، حسب ما ذكرت وكالات.
والعُملاء بحسب وكالات إعلامية هم: يوسف أحمد موسى، مأمون حمادة، عمر قاسم،  بكر عبد العظيم وهو المرافق الشخصي لقائد ميليشيات تجمع الحرمون المدعو إياد مورو الذي رصد مرات عديدة وهو يعبر باتجاه مراصد العدو الاسرائيلي في مرتفعات جبل الشيخ.

وكانت إذاعة شام إف إم السورية قد ذكرت يوم أمس أن الجيش بالتعاون مع اللجان المدافعة عن حضر في ريف القنيطرة الشمالي نفذ كمينا محكما استهدف عميلين اثنين مرتبطين بالعدو الاسرائيلي هما "ابراهيم حمزة ومحمد خير عثمان"، ما أدى لتصفيتهما أثناء تحركهما على محور التلول الحمر – بيت جن وهو اتجاه تحرك الميليشيات وقادتها إلى الأراضي المحتلة.

بينما أكدت مصادر مطلعة أن العدوان الإسرائيلي يوم أمس الذي استهدف مخزناً للذخيرة تابع للجيش السوري  في قرية الصمدانية بريف القنيطرة تم بناءه على معلومات قدمها المسلحون للجيش الإسرائيلي، وقد رحب المعارضون بالعدوان ووصفوا الإحتلال الإسرائيلي بـ"الشقيق".

وأسفر العدوان عن استشهاد 3 عناصر من الجيش السوري إضافة إلى أضرار مادية جسيمة، وبتصفية العميلين اللذان يعتقد أنهما من قدما المعلومات للجيش الإسرائيلي تكون سوريا قد ردت على العدوان بطريقة غير  مباشرة.

كما قضى الجيش السوري  على عميل آخر لإسرائيل هو المدعو جمال عباس (نائب الأمير العام) لتنظيم (ألوية الفرقان) مع شقيقه و4 من مرافقيه بصاروخ موجّه أطلقه الجيش على موكبه في محيط كفر شمس قرب المنطقة العازلة مع العدو الصهيوني بريف درعا الغربي.
الكلمات الرئيسة: السوري ، للموساد ، القنيطرة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین