رمز الخبر: ۱۵۶۱۳
تأريخ النشر: ۰۴ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۰:۱۱
ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" امس الأحد، أن شركة "لافارج هولسيم" السويسرية بصدد إعلان رحيل رئيسها التنفيذي أريك أولسن إثر تحقيق في أنشطة مصنع سابق للأسمنت يتبع لـ “لافارج” في سوريا.
ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصادر مقربة من "لافارج هولسيم"، التي تعد أكبر منتج للإسمنت في العالم، قولها إن شروط رحيل أولسن لا زالت قيد النقاش.

من جهتها امتنعت شركة الأسمنت عن التعقيب على تقرير الصحيفة.

وشركة "لافارج هولسيم" تأسست في العام 2015 نتيجة اندماج "لافارج" الفرنسية للإسمنت و"هولسيم" السويسرية، وتبلغ قيمة "لافارج هولسيم" السوقية بحسب وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية نحو 35 مليار دولار.

وتعمل الشركة في 90 دولة حول العالم، منها سوريا حيث تملك مصنعا لإنتاج الإسمنت في شمال سوريا، وفي مطلع مارس/آذار اعترفت الشركة بأنها مولت "بطريقة غير مباشرة" في 2013 و2014 مجموعات مسلحة في شمال سوريا، بهدف السماح لها الاستمرار في تشغيل مصنعها.

وبعد تحقيقات داخلية، قالت الشركة في بيان "يظهر بعد التحقيق أن مصنعنا المحلي(في سورية) قدم موارد مالية لأطراف خارجية في إطار ترتيبات مع أفراد من هذه المجموعات المسلحة، وبينها تنظيمات محظورة، بهدف الاستمرار في الشغل وضمان أمن تنقل الموظفين”.

الكلمات الرئيسة: فضيحة ، والسبب ، التنفيذي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین