رمز الخبر: ۱۵۵۸۷
تأريخ النشر: ۰۲ ارديبهشت ۱۳۹۶ - ۱۰:۵۰
إعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي بالضرب المبرح على رجل أربعيني وولده القاصر في بلدة الطيبة المحتلة داخل الخط الأخضر ظناً منهم أنه عربي بحسب ما أوردته صحيفة “معاريف” العبرية على موقعها الالكتروني أمس.
وأضافت الصحيفة بأن الرجل "إيال تلمور” أبلغ ضباط الشرطة بأنه جندي في لواء "غولاني” فقالوا له بسخرية "نحن حزب الله” وأبرحوه ضربا” مما تسبب بكسور في أنحاء جسمه.

وأشارت الصحيفة بأنه لاحقا” تم التأكد بأن تلمور هو فعلا” جندي صهيوني في لواء "غولاني”، مما أدى الى فتح تحقيق في الحادثة خاصة” بعد الإدعاء الذي قدمه تلمور ضد ضباط الشرطة.

الكلمات الرئيسة: حزب الله ، اسرائيليًا ، بحسب

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین