رمز الخبر: ۱۵۵۳۹
تأريخ النشر: ۲۹ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۱:۰۷
أكد مصدر مطلع لصحيفة "ميدل إيست اَي" البريطانية أن طائرة قطرية كانت في مطار بغداد الأحد، بانتظار نقل 26 قطريا ينتمون لعائلة الأمير آل ثاني، كانوا اختطفوا في العراق عام 2015.
وقبل يومين، تحدثت صحيفة "الغارديان" البريطانية عن الصيادين القطريين (ممن تم اعتقالهم في العراق، بعد عبورهما للحدود العراقية السعودية في ديسمبر 2015).

يشار إلى أنه خطف نحو 100 مسلح على متن عشرات السيارات رباعية الدفع 26 شخصا من مجموعة صيد قطرية، كانت تخيم في منطقة صحراوية بمحافظة المثنى جنوبي العراق.

وتمت عملية الاختطاف فجر يوم 16 كانون أول/ديسمبر 2015، في معسكر صحراوي بالقرب من الحدود السعودية، على بعد 370 كيلومترا جنوب شرق العاصمة بغداد.

وكانت وكالة الأنباء القطرية الرسمية قد نقلت عن مصدر مسؤول بمكتب الاتصال الحكومي قوله، أن "الحكومة تضع هذا الموضوع أولوية لها، وأنها مستمرة في سعيها لإخراج المختطفين بأمان وبأسرع وقت".

يذكر أن ظاهرة تواجد صيادين من الدول الخليجية في البادية الجنوبية لممارسة الصيد باستخدام الصقور تعود إلى ما قبل عام 2003، وكانت تلك الرحلات يتم تنظيمها تحت إشراف جهاز المخابرات، وبعد الإطاحة بنظام الحكم السابق تراجع عدد الصيادين الخليجيين الوافدين لأسباب أمنية، إلا أنهم لم ينقطعوا عن المجيء رغم المحاذير الأمنية، وعادة ما تتضمن رحلاتهم التي تمتد لأيام متتالية شراء صقور غالية الثمن من صيادين عراقيين.

الكلمات الرئيسة: طائرة ، مختطفين ، الأميرية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین