رمز الخبر: ۱۵۵۰۲
تأريخ النشر: ۲۷ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۱:۱۴
نشر رائد الفضاء الفرنسي "توما بيسكيه" اليوم الخميس صورة للشواطئ السورية التقطها من المحطة الدولية الفضائية التي يعمل على متنها منذ عدة أشهر.
وأرفق "بيسكيه" صورته بتعليق يعرب فيه عن دهشته لإمكانية أن تكون "هذه المعالم الجملية مسرحا للكثير من الفظائع".
ومنذ وصوله إلى المحطة الفضائية في تشرين الثاني/نوفمبر 2016، درج "بيسكيه" على نشر صور فضائية لمناطق مختلفة من العالم.
"بيسكيه" (39 عاما) الذي يحمل شهادات عليا في الهندسة، يعد من أبرز رواد الفضاء الفرنسيين، وهو رابع فضاء على مستوى البلاد يسبح في "الفضاء الطلق"، حيث غادر مع زميل أمريكي -بداية هذا العام المحطة- للقيام بمهمة تثبيت بطاريات.
واستغرقت المهمة نحو 6 ساعات، كان "بيسكيه" وزميله معلقان فيها في "الخلاء" على ارتفاع 400 ألف متر من الأرض، ولا يربطهما بالمحطة الفضائية سوى أسلاك.
ولتخيل صعوبة مهمة السباحة في الفضاء، يكفي أن نعلم أن المحطة الفضائية تدور حول الأرض بسرعة كبيرة للغاية، ما يجعل الشمس تشرق وتغرب عن الرواد كل 45 دقيقة.
الكلمات الرئيسة: بيسكيه ، للشواطئ ، للغاية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین