رمز الخبر: ۱۵۴۵۲
تأريخ النشر: ۲۳ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۰:۲۸
بدأ ليل امس تطبيق اتفاق البلدات الأربعة: "الفوعة وكفريا" بريف إدلب، و"الزبداني ومضايا" في ريف دمشق.
وأفاد مراسل العالم أنه بموجب الاتفاق تم خروج 19 مسلحا كانوا بحوزة اللجان الشعبية في "كفريا والفوعة" باتجاه مدينة إدلب برعاية الهلال الأحمر السوري، وفي المقابل تمّ نقل جثامين سبعة شهداء وعدد من المعتقلين من نساء وأطفال ورجال من أهالي قريتي كفريا والفوعة كانت الجماعات المسلحة قد احتجزتهم في سجونها.
يأتي ذلك في إطار إنجاز المرحلة الأولى من هذا الاتفاق الطويل والذي سينفذ على مراحل عدة بين الحكومة السورية والمجموعات المسلحة.
هذا وقد تعرض موكب الهلال الاحمر السوري الذي كان يستعد للدخول الى منطقة التبادل بين كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي تعرض لاطلاق نار من قبل المسلحين في ادلب وقد توقفت العملية فيما جرت اتصالات لتذليل العقبات ومعاودة استئناف العملية.
ويتضمن الاتفاق حسب المصادر "تحرير 19 أسيراً من الجيش السوري، مقابل عدد من المسلحين، فضلا عن تبادل عدد من جثث قتلى المسلحين مقابل عدد من جثامين شهداء الجيش السوري".
ومن المتوقع أن يتم إخراج 3800 شخص من المسلحين وذويهم عبر أربعة معابر من بلدات مضايا، بقين، الزبداني، والجبل الشرقي في ريف دمشق باتجاه محافظة إدلب، مقابل خروج 8 آلاف شخص، من أهالي الفوعة وكفريا في ريف إدلب باتجاه محافظة حلب كمرحلة أولى.
الكلمات الرئيسة: الأولى ، مضايا ، المرحلة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین