رمز الخبر: ۱۵۴۴۳
تأريخ النشر: ۲۱ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۱:۰۹
أفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري تصدى لمحاولات تسلل المجموعات الإرهابية باتجاه نقاطه العسكرية بحي المنشية في درعا مما أسفر عن مقتل أكثر من 75 مسلح.
وبحسب مصدر ميداني فإن من بين القتلى عدد من الانتحاريين من جنسيات سعودية وأردنية عرف منهم "أبو القعقاع التوحيدي "أردني، و"أبو الحارث الجزراوي" سعودي، بالأضافة إلى مقتل القيادي في غرفة عمليات مايسمى "البنيان المرصوص" المدعو "محمد الأبازيد" متزعم ما يسمى "كتيبة مجد الإسلام"، و "خالد معتز المحاميد" متزعم فيما يسمى "لواء توحيد الجنوب".

كما قتل الإرهابي "محمد الصياصنة" أحد المسؤولين في "الجيش الحر" بنيران الجيش السوري في حي المنشية، هذا وماتزال الاشتباكات مستمرة بين القوات السورية والجماعات الإرهابية على محور المنشية بدرعا.

وفي جبهة شرق العاصمة تتواصل المعارك بين الجيش السوري وإرهابيي"جبهة النصرة" في القطاع الشرقي لحي القابون وسط تمهيد مدفعي ينفذه الجيش.

في سياق متصل أكد مصدر ميداني لمراسل تسنيم وصول ارتال و تعزيزات عسكرية ضخمة من مدرعات و دبابات الى ريف حماة الشمالي قادمة من ريف حلب الشرقي وذلك تحضيرا لمعركة كبيرة بغية توسيع نطاق السيطرة في الريف الشمالي والغربي لمدينة حماه.

في وقت تدور في هذه الأثناء معارك عنيفة بين الجيش السوري و القوات الحليفة  ضد الجماعات الإرهابية في محور "بطيش"  جنوب مدينة حلفايا ، وسط غارات سورية و روسية مكثفة تستهدف مواقع المسلحين في كامل الريف الشمالي وصولا لخان شيخون بريف إدلب.

من جهة أخرى أصيب عدد من المدنيين جراء قصف الإرهابيين بلدتي نبل والزهراء بعدة قذائف صاروخية.

في سياق منفصل تحدثت مواقع المعارضة عن استقدام داعش تعزيزات عسكرية إلى ريف الرقة الشرقي تمهيداً لهجوم على مواقع "قوات سوريا الديمقراطية" في المنطقة.
الكلمات الرئيسة: الجيش ، عسكرية ، الشمالي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین