رمز الخبر: ۱۵۴۴۲
تأريخ النشر: ۲۱ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۱:۰۸
اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره الروسي فلاديمير بوتين ان الضربة الأمريكية التي استهدفت قاعدة جوية في سورية عدوانا صريحا ويعارض كل المواثيق والأعراف الدولية مؤكدان على ضرورة استمرار دعم الشعب السوري وإن الهجوم جاء لتقديم الدعم للإرهابيين.
وفي إتصال هاتفي أجرياه اليوم الأحد ناقش الرئيسان الايراني والروسي العدوان الأمريكي على سوريا واعتبرا ان هذا العدوان الصاروخي يعتبر انتهاكا صارخا للمواثيق الدولية.
وندد الرئيس روحاني خلال الإتصال بالهجوم الصاروخي الأمريكي على سوريا واصفاً إياه بالخطوة التي تنتهك سيادة بلد مستقل وإن من الضروري بحث هذا الهجوم الأحادي في مجلس الأمن الدولي.
كما ندد روحاني باستخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا لافتاً إلى أن التقارير تشير إلى حصول الإرهابيين على الأسلحة الكيمياوية وإن الهجوم الأميركي سيشجع هذه الجماعات على استخدام هذه الأسلحة مرة أخرى.
وأعتبر الهجوم الأمريكي بأنه جاء لتعزيز ودعم الإرهابيين مندداً بترحيب بعض دول المنطقة بالهجوم.
واشار الرئيس الايراني إلى أن إيران لازالت تعتقد بأن السبيل الوحيد لحل الأزمة السورية هو الحل السياسي وليس العسكري معلناً إستعداد إيران للتنسيق والتعاون مع موسكو لمكافحة الإرهاب.
من جانبه وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم العسكري الأمريكي على سوريا بالإعتداء السافر معتبراً إنه يصب في إطار دعم الإرهابيين. وأشار إلى إقرار الأمم المتحدة بنزع السلاح الكيمياوي من سوريا قائلاً :إن الهجوم الصاروخي الأمريكي هو مجرد مسرحية وخطوة معدة سلفاً. وأكد إن هذه العملية الأمريكية لا تساعد على حل الأزمة السورية.
الكلمات الرئيسة: روحاني ، وبوتين ، الامريكية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین