رمز الخبر: ۱۵۴۳۴
تأريخ النشر: ۲۱ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۰:۵۲
أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مساء الأحد حالة الطوارئ في البلاد لثلاثة اشهر بعد هجومين تبناهما تنظيم "داعش" ضد كنيستين في طنطا والإسكندرية اوقعا 44 قتيلا و 126 جريحا.
وقال السيسي: "هناك عدة أجراءات سيتم اتخاذها على رأسها اعلان حالة الطوارئ بعد استيفاء الأجراءات القانونية والدستورية لمدة ثلاثة اشهر".

واضاف بعد اجتماع لمجلس الدفاع الوطني في قصر الاتحادية "نعلن حالة الطوارئ كي نحمي بلدنا ونحافظ عليها ونمنع اي مساس بقدرتها أو مقدراتها".

وطالب السيسي ب"محاسبة دول" لم يذكرها بالاسم بسبب "رعايتها للارهاب وتمويل عناصره".

يشار الى ان حالة الطوارئ معلنة في شمال سيناء منذ تشرين الاول/ اكتوبر 2014 ويتم تجديدها كل ثلاثة اشهر.

ويتعين على السيسي إرسال قراره الى مجلس النواب خلال سبعة أيام للحصول على موافقته.

وتابع الرئيس المصري غاضبا "نحن في مواجهة طويلة ومستمرة ومؤلمة وسيقدم فيها ضحايا كثر من الجيش والشرطة والقضاء واقباط مصر".

وأضاف مخاطبا المصريين فيما كان كبار الوزراء وضباط الجيش يقفون حوله "اثبتوا اصمدوا (...) نحن قادرون على هزيمة الارهاب والمخربين".
الكلمات الرئيسة: الطوارئ ، اشهر ، داعش

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین