رمز الخبر: ۱۵۴۲۶
تأريخ النشر: ۲۰ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۱:۱۷
إعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الإميرال "علي شمخاني" العدوان الأمريكي الأخير على سوريا دليلاً على إنتصارات الحكومة السورية في الساحات السياسية والعسكرية، لافتاً إلى أن ما قامت به واشنطن يعد خطوة بإتجاه إنعاش الجماعات الإرهابية.
أن الإميرال شمخاني أجرى اليوم الأحد إتصالاً هاتفياً مع نظيره السوري اللواء "علي مملوك" حيث بحث الجانبان التطورات الأخيرة في سوريا.

وإعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الإجراء الأمريكي الأخير ضد قاعدة الشعيرات الجوية السورية برهاناً على الإنتصارات التي حققتها الحكومة السورية سياسياً وعسكرياً، وخطوة بإتجاه إنعاش عناصر الجماعات الإرهابية.

وأكد شمخاني على دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية للحكومة والشعب السوريين وسعيهما لإعادة الأمن والإستقرار إلى كامل التراب السوري، والقضاء التام على الجماعات الإرهابية المدعومة خارجياً.

وأوضح رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أنه في حال جرى تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق وتبين أن الحكومة السورية لم تستعمل الأسلحة الكيماوية، فإن فضيحة أخرى ستضاف إلى سجل الإجراءات الأمريكية التي تتعارض والأمن الدولي.

وذكر شمخاني أن هناك إرادة صلبة لدى إيران وروسيا وسوريا فيما يخص التعاون المشترك على الساحة السورية، مؤكداً أن هذا التعاون أفضى إلى نتائج إيجابية مثل تحرير مدينة حلب، وعودة الناس لممارسة حياتهم بعيداً عن رعب الإرهابيين وإجرامهم.

من جانبه عبر اللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني السوري عن شكر بلاده للجمهورية الإسلامية الإيرانية لوقوفها إلى جانب الحكومة والشعب والجيش في سوريا في مواجهة الجماعات الإرهابية والقوى الداعمة لها.

الكلمات الرئيسة: شمخاني ، إنتصارات ، واشنطن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :