رمز الخبر: ۱۵۴۱۷
تأريخ النشر: ۲۰ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۰:۵۳
كشف قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، السبت، عن فقدان تنظيم "داعش" اهم قياداته بكمين نوعي نفذته القوات الأمنية أمس شرق ب‍عقوبة، فيما أكد أن احداث حزيران 2014 لن تعود لديالى.
وقال العزاوي، إن "الاوضاع الامنية في عموم مناطق ديالى مستقرة جداً وليس هناك اي مخاطر"، لافتاً الى أن "هجمات تنظيم داعش الاخيرة على بعض النقاط سواء في السعدية او المنصورية او العبارة كانت فاشلة وتم سحقها فوراً".

وأضاف، أن "أحداث حزيران 2014 لن تعود لديالى بفضل جهود القوى الامنية والحشد الشعبي والعشائري"، مشيراً الى أن "الهجمات الأخيرة اكدت التلاحم الوطني بين القوى الامنية والحشد الشعبي والعشائري والاهالي من خلال التكاتف في ردع العدوان، اضافة الى الانتباه للشائعات المغرضة التي ينشرها الطابور الخامس والتي لم يكون لها اي تاثير في الرأي العام".

وأشار العزاوي الى أن "تنظيم داعش فقد اهم قياداته قرب قرية الدواليب في محيط ناحية المنصورية، (45 كم شرق بعقوبة) بكمين نوعي يوم الجمعة"، لافتاً الى أن "داعش منهار وهو لا يقوى على شن هجمات كبيرة بل محدودة بسبب الخطط العسكرية لقيادة عمليات دجلة".

وكان قائد عمليات دجلة مزهر العزاوي أعلن، يوم الجمعة (7 نيسان 2017)، عن احباط هجوم على نقطة امنية في قرية الدواليب وقتل اثنين من مسلحي "داعش".
الكلمات الرئيسة: داعش ، قياداته ، فاشلة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین