رمز الخبر: ۱۵۴۱۳
تأريخ النشر: ۱۹ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۳:۳۴
تعتبرالانتخابات في إيران ركن أساسي من أركان الديموقراطية وسيادة الشعب وفقاً لمبادئ الثورة الإسلامية حيث شهدت البلاد 34 اقتراعاً خلال عهد الجمهورية الإسلامية.
وتعتبرالانتخابات في إيران من الأركان الثابتة للديموقراطية وسيادة الشعب وفقاً لمبادئ الثورة الإسلامية حيث جرى 34 استحقاقاً انتخابياً خلال 37 عاماً من عمر الثورة الإسلامية في إيران، ويعني ذلك أن في كل عام شهد البلاد استحقاقاً انتخابياً، ما جعلها حالة فريدة من نوعها على صعيد المنطقة ووحالة نادرة على المستوى العالمي.

    "تعيين مسؤولي الجمهورية الإسلامية بحكم صناديق الاقتراع"

ولم تعطل الانتخابات يوماً حتى في أحلك الظروف وأصعبها مثل سني الحرب المفروضة على البلاد.

وكان قائد الثورة الإسلامية في إيران آية الله السيد علي الخامنئي قد أشار إلى هذه النقطة في إحدى خطاباته السابقة حيث أكد أن "الانتخابات في إيران، سواءاً الرئاسية أوالبرلمانية، لم تتأخر حتى يوماً واحداَ في تاريخها، وفي أصعب الظروف كسنوات الحرب التي كان يقصف العدو طهران، وحتى يومنا هذا.. فإنك لن تجد من هذه الدقة في إجراء الانتخابات في مواعيدها بأي من الديموقراطيات بالعالم."

وحسب النظام المتبع في الجمهورية الإسلامية الإيرانية فإن مسؤولي البلاد بدءاً من أعضاء المجالس المحلية ورؤساء البلديات وصولاً إلى رئاسة الجمهورية ومنصب قيادة الثورة الإسلامية يتم اختيارهم بشكل مباشر أو غير مباشر من قبل الشعب الإيراني.

    "الدستور الإيراني ينص علي ادارة البلاد بالانتخابات"

وأما الشارع الإيراني فكانت له دوماً مشاركة فاعلة في الانتخابات.. ويقول مواطن لمراسلنا "أحرص على المشاركة في الانتخابات لأنني أعتقد أن الشعب الإيراني هو من يستطيع تحديد مصالح بلاده من خلال التصويت للأصلح والأنسب لإدارة شؤون البلاد."

بينما قالت مواطنة إيرانية "بالرغم من كل المشاكل الموجوده أعتقد بأن أفضل الأساليب لحل المشاكل هو صندوق الاقتراع."

هذا وينص الدستور الإيراني على ضرورت إدارة أمور البلاد استناداً لمشاركة عامة من قبل الشعب الإيراني وعبر الانتخابات.

هذا وللانتخابات في إيران وقعها الخاص، وتحظى باهتمام بالغ لدى الشارع الإيراني، وتعتبر من أبرز نماذج سيادة الشعب وفقاً لمبادى الجمهورية الإسلامية.

لمزيد من التفاصيل إليكم هذا الفيديو..
 
 
الكلمات الرئيسة: إيران ، الإسلامية ، شهدت

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین