رمز الخبر: ۱۵۴۰۹
تأريخ النشر: ۱۹ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۳:۲۵
عقد مجلس الأمن الدولي، الجمعة، اجتماعاً طارئاً بشأن الضربة الأميركية التي استهدفت قاعدة جوية في سوريا.
وأكد مندوب روسيا في الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف اليوم الجمعة ان الولايات المتحدة انتهكت القانون الدولي باعتداء صاروخي على سوريا في وقت مبكر اليوم.

وقال سافرونكوف خلال الاجتماع الطارىء لمجلس الامن ان "الولايات المتحدة هاجمت اراضي سوريا ذات السيادة. نحن نصف هذا الهجوم بأنه انتهاك صارخ للقانون الدولي وعمل عدواني".

وقال مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة  ان الولايات المتحدة ارتكبت عدوانا همجيا سافرا استهدف إحدى قواعد الجيش العربي السوري، مؤكدا أن الجيش السوري لا يمتلك أسلحة كيماوية ولا يستخدمها.
 

واجتمع مجلس الأمن الدولي الجمعة لمناقشة العدوان الاميركي على سوريا. وقبل الاجتماع دعا الأمين العام انطونيو غوتيريش الى ضبط النفس واكد ان الحل السياسي هو الوحيد لانهاء الازمة في سوريا.

وعقد الاجتماع بطلب من بوليفيا التي اكدت ان إطلاق الأميركيين حوالى 60 صاروخا على قاعدة جوية في سوريا يشكل انتهاكا للقوانين الدولية.

وقالت روسيا الضربة الأميركية عدوان على بلد ذي سيادة وحذر ممثلها في الامم المتحدة فلاديمير سافرونكوف الولايات المتحدة من تبعات سلبية في حال التدخل العسكري.

وتتولى الولايات المتحدة الرئاسة الدورية للمجلس الذي يضم 15 عضوا.

الكلمات الرئيسة: اجتماعاً ، سوريا ، الدولي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین