فــارســی |
  Sunday 30 April 2017
رمز الخبر: ۱۵۳۸۷
تأريخ النشر: ۱۶ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۱:۱۳
صرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنكوف، اليوم الأربعاء أن القوات الجوية السورية، قامت بقصف مستودعاً للذخيرة والمعدات العسكرية تابع للإرهابيين في خان شيخون بريف إدلب، كان يحتوى على أسلحة كيماوية تم نقلها إلى البلاد من العراق.

وقالت المتحدث: "وفقاً لوسائل الرصد الجوية الروسية، قامت القوات الجوية السورية بقصف مستودعاً ضخماً تابع للإرهابيين في 23:30-00:30 بالتوقيت المحلي، في منطقة خان شيخون بريف إدلب، كان فيه عدداً كبيراً من المعدات العسكرية ، وذخائر أسلحة كيماوية تم نقلها إلى البلاد من العراق".

وأضاف البيان: " الذخائر والمواد السامة التي تم تدميرها من قبل القوات الجوية السورية في إدلب كان يستخدمها الإرهابيون في حلب".

وأشار المتحدث إلى أن المستودع كان يستخدم كمصنع لتصنيع قنابل تحمل مواد سامة، وخانقة، مشيراً إلى أنه تم استخدام هذه المواد في مدينة حلب.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية في بيانها الرسمي إلى أن أعراض التسمم، التي لحقت بالمدنيين في خان شيخون، والتي ظهرت في مقاطع الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، مشابهة تماما لتلك التي أصابت المدنيين خريف العام الماضي، التي ألقاها الإرهابيون في حلب.

هذا وقد ووردت أنباء أمس عن تعرض منطقة خان شيخون جنوب إدلب لقصف بغازات كيميائية سامة تتشابه أعراضها مع أعراض "غاز السارين"، مما أسفر عن مقتل وإصابة المئات من المدنيين.

وكان الجيش السوري قد نفى الثلاثاء في بيان "نفيا قاطعا" استخدام اي اسلحة كيمائية او سامة في مدينة خان شيخون في محافظة ادلب في شمال غرب سوريا.

وجاء في البيان، ان "القيادة العامة للجيش تنفي نفيا قاطعا استخدام أي مواد كيماوية أو سامة في بلدة خان شيخون بريف ادلب هذا اليوم، وتؤكد أنها لم ولن تستخدمها في أي مكان أو زمان لا سابقا ولا مستقبلا".

واضاف، ان "المجموعات الارهابية ومن يقف خلفها تتحمل مسؤولية استخدام المواد الكيماوية والسامة والاستهتار بحياة المواطنين الابرياء لتحقيق أهدافها وأجنداتها الدنيئة".

الكلمات الرئيسة: للإرهابيين ، موسكو ، كيماوية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.



bultannews@gmail.com


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پربحث ترین عناوین