رمز الخبر: ۱۵۳۸۵
تأريخ النشر: ۱۶ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۱:۱۰
نشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مؤلم لانفجار مصنع لتجهيز الصواريخ المحملة بالغازات السامة في خان شيخون بريف ادلب.

وكان مراسل قناة العالم في سوريا قد افاد بانه انفجر مصنع لتجهيز الصواريخ المحملة بالغازات السامة شمال شرق شعبة التجنيد في خان شيخون بريف ادلب مما أدى الى تدميره ومقتل واصابة الارهابيين العاملين فيه ومقتل عدد من الاطفال نتيجة تسرب مواد أولية لتصنيع عبوات الغازات السامة من هذا المصنع.

وذكرت مصادر أهلية ان تلك المواد كانت قد وصلت عبر الحدود التركية، وبدأت المجموعات المسلحة بتحضيرها، للاستهداف نقاط تمركز الجيش السوري في جبهات القتال القريبة من ريف ادلب.

يذكر ان الحكومة السورية قامت بتدمير وتسليم جميع مخزونها الكيميائي بعد الضجة المفتعلة التي اثيرت حوله من قبل الكيان الاسرائيلي والسعودية عام 2013، وذلك بشهادة جميع اعضاء المجتمع الدولي، كما ان استخدام المسلحين للسلاح الكيمياوي حتى ضد حواضنهم (المسكينة) جرى عدة مرات، وهو أمر معروف من قبل الجميع دوليا ومحليا، وكان هدفه الرئيس التأليب على الحكومة من خلال اتهامها به، مع وجود ماكنة اعلامية دولية واقليمية كبيرة خلفها وكفيلة بتزوير كل الحقائق، وايضا للانتقام من المدنيين والعسكريين بعد انتكاساتها وهزائمها الميدانية.

 
 
الكلمات الرئيسة: ضحايا ، الكيمياوية ، التواصل

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین