رمز الخبر: ۱۵۳۷۲
تأريخ النشر: ۱۵ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۱:۴۶
قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انه من المبكر الحديث عن دفء العلاقات مع السعودية، كما اعتبر تقسيم سوريا خطّ أحمر مؤكدا أنّ انتصار القوات العراقية في الموصل قد تحقق و"نحن الآن في المربع الأخير".

وأشار العبادي إلى أنّ أعداد الإرهابيين في هذا المربع قليلة، وتابع "لن نسمح لهم بالتجمّع". معتبرا أنّ المناطق التي حررتها القوات العراقية في الموصل حتى الآن هي الأكثر صعوبة.

وشدد على حرص الحكومة العراقية على أمن وسلامة السكان في تلك المدينة، مضيفا "حماية السكان المدنيين تقتضي بقاءهم في بيوتهم".

ولفت العبادي إلى أنّ القوات العراقية حررت الجانب الأيسر من الموصل بشكل كامل، وأكثر من نصف الجانب الأيمن، وقال "حررنا محافظة نينوى بعدما كنا بعيدين عنها 300 كيلومتر".

وفي هذا الإطار، قال العبادي إنّ هناك مشروعاً كاملاً وخطة إعلامية لإبراز كل انتصارات القوات العراقية بأنها سيئة، مؤكدا  أنّ عودة الأقليات إلى مدنها أولوية للحكومة العراقية ولا سيّما في الموصل.

وأكد رئيس الوزراء العراقي أنّ تنظيم داعش يحاول تفخيخ المنازل بأعداد كبيرة، وأنه يتخذ المواطنين دروعاً بشرية.

وبشأن توقيت المعركة في الموصل، أشار العبادي إلى أنّ توقيت المعركة في المدينة عراقي مئة في المئة، وأنّ الخطة والإمكانات كلها عراقية، قائلا، "الجانب الامريكي يقدم فقط الغطاء الجوي في معركة الموصل".

وشدد العبادي على أنّ "أمام داعش إما الاستسلام أو الموت"، رافضاً أن يحدد وقتاً لحسم معركة الموصل، وأضاف "لن أضحي بالمواطنين والمقاتلين التزاماً بوقت معيّن".

وأكد العبادي أنّ اهل السنة براء من داعش، مشيراً إلى أنّ التنظيم قتل من أبناء هذه الطائفة أضعاف ما قتل من المكوّنات الأخرى.معلنا تمكّن القوات العراقية من القضاء على أعداد هائلة من مسلّحي داعش، مشيراً إلى أنّ قدراتهم تضاءلت حتى في سوريا.

وفي نفس الإطار، قال العبادي "سنسيطر قريباً على كامل حدود العراق مع سوريا".واتهم العبادي البعض بالرغبة في إعادة الأمور للأوضاع السيئة التي مهّدت لدخول تنظيم داعش إلى المدن العراقية، وقال "قدمنا تضحيات هائلة ولن نعود إلى الخلافات السابقة".

وأضاف العبادي "يجب أن لا نسمح لداعش وأمثاله بالعودة مرة ثانية إلى العراق".وكشف العبادي عن أنّ الأميركيين يريدون الاستفادة من القدرات العراقية في حرب المدن. ومن جهة أخرى، رأى العبادي أنّ النزاعات مع الدول الإقليمية ستدفعها لدعم جماعات إرهابية".

وعن العمليات التي ينفذها سلاح الجو العراق داخل الأراضي السورية، أشار العبادي إلى أنّ الضربات الجوية العراقية في منطقة البوكمال السورية تمّت بالتنسيق مع الحكومة في دمشق، حيث تم استهداف مقار قيادة ومصانع تفخيخ تابعة لتنظيم داعش.

وتابع "لا نشنّ أي هجومٍ خارج العراق إلى بالتنسيق مع حكومة البلد المعني".وأعرب العبادي عن اهتمامه بسيطرة الحكومة السورية على الجانب السوري من الحدود. وفي هذا الإطار، قال العبادي إن هناك صلات بين منفّذي تفجيرات بغداد وقيادة داعش في البوكمال.

وعن المعركة في تلّعفر، اعتبر العبادي أنّ وضع هذه المنطقة أسهل بكثير من الجانب الأيمن للموصل، لافتاً إلى أنّ معظم الإرهابيين في مدينة الموصل جاؤوا من تلّعفر.

وفيما أشار العبادي إلى أنه من الناحية العسكرية كان بالإمكان تحرير تلّعفر منذ 4 أشهر، أكد أنّ "تحرير تلّعفر سيكون لأهل تلّعفر ونريدهم أن يعيشوا فيها"، ورأى أنّ "كل مكوّنات تلّعفر يجب أن تشارك في تحرير المدينة".وتابع العبادي "لا يوجد أي ثغرة بين تلّعفر والحدود السورية مسلّحو داعش محاصرون في المدينة".

من المبكر الحديث عن دفء العلاقات مع السعودية

وعن العلاقة العراقية – السعودية، رأى العبادي أنّ "دفء العلاقات مع السعودية" هي كلمة مبكرة، معتبراً أنّ هذه العلاقة هي في المرحلة الأولى ويجب التطبيع على كل المستويات.

وفي هذا الإطار، ذكر العبادي أنّ كثيراً من السعوديين نفّذوا عمليّات إرهابية، وتابع "من حق كل عراقي أن يظن بأن السعودية تدعم الإرهاب".معتبرا أنّ زيارة وزير الخارجية السعودية الأخيرة للعراق مهمة جدا، وكذلك خطوة فتح سفارة سعودية في العراق.

المشكلة مع تركيا هي في وجود قوّاتها في بعشيقة

أما بشأن العلاقة مع تركيا، قال العبادي إنّ مشكلة بلاده مع تركيا متمثلة بالقوات التركية الموجودة في بعشيقة، مشيراً إلى أنّه جرى عزل هذه المنطقة.

ولفت العبادي إلى أنّ تركيا قالت في الإعلام إنها ستسحب قواتها بعد تحرير الموصل، معتبراً أنّ الوجود العسكري التركي هو تجاوز للسيادة العراقية.

وبشأن العلاقة مع روسيا، كشف العبادي أنّ الحكومة العراقية سمحت لسلاح الجو الروسي بالطيران بشريط حدودي لضرب مواقع في سوريا، مشيراً إلى تطوير العلاقات مع هذا البلد باعتباره يعود كقوة عالمية.

الكلمات الرئيسة: السعودية ، العبادي ، الحديث

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین