فــارســی |
  Wednesday 24 May 2017
رمز الخبر: ۱۵۳۵۹
تأريخ النشر: ۱۵ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۱:۱۹
فيلم وثائقي:
ذكرت مخرجة أفلام أن القوات العراقية الخاصة قامت بملاحقة المطلوب الأول في العالم زعيم تنظيم "داعش" أبي بكر البغدادي، مشيرة إلى أنه أفلت منها في الدقائق الأخيرة.
وقالت صحيفة "ميرور" إن مخرجة الأفلام المغربية صوفيا عمارة، قالت في تصريحات إنها قضت عاما كاملا وهي تلاحق خطوات البغدادي، وتحدثت مع إحدى زوجاته السابقات، وأصدقائه، والسبايا اللاتي أخذهن.

ويورد التقرير، الذي ترجمته "عربي21"، نقلا عن عمارة، قولها إن قوات الصقر العراقية الخاصة قامت في عام 2013 بمداهمة بيت خاص يعتقد أن البغدادي اختبأ فيه، إلا أنه خرج قبل أن تتمكن تلك القوات من إلقاء القبض عليه.

وتشير الصحيفة إلى أن الفيلم الوثائقي، الذي أخرجته عمارة، يحمل اسم "أبو بكر البغدادي: على خطى أقوى رجل في العالم"، وتقول فيه إن البغدادي هرب من بيت في شمال العراق، من خلال حفرة مموهة في أرضية البيت، لافتة إلى أنه مع اكتشاف القوات باب الهروب كان البغدادي قد غادر المكان.

ويفيد التقرير بأنه يعتقد أن البغدادي، الذي وضعت الحكومة الأمريكية مكافأة لمن يرشد إلى مكانه 20 مليون دولار، يختبئ في الصحراء خارج مدينة الموصل المحاصرة.

وتلفت الصحيفة إلى أن الوكالات الأمنية تعتقد أن البغدادي كان يعيش في الموصل، إلا أنه غادرها قبل حصارها والسيطرة على جزئها الشرقي، مشيرة إلى وجود من يعتقد بأن زعيم التنظيم ربما يحاول الوصول إلى العاصمة الفعلية للخلافة في مدينة الرقة السورية.

وبحسب التقرير، فإن المخرجة، التي عرض فيلمها الأسبوع الماضي على قناة فرنسية، قابلت زوجته السابقة سجى، التي زعمت أن البغدادي كان يعود إلى البيت متأخرا ويعتني بقطته، لافتة إلى أن سجى أنجبت منه ابنتها هاجر، حيث تختبئان بعيدا عن تهديد تنظيم "داعش".

وتبين الصحيفة أن الفيلم وصف البغدادي بالشاب الطيب، وبأنه كان لاعب كرة ممتازا عندما كان شابا، وكان يخطط لأن يصبح محاميا، إلا أنه لم يحصل على العلامات اللازمة للتسجيل في كلية الحقوق، وحاول التسجيل في الجيش العراقي، لكنه رفض بسبب قصر نظره.

وتختم "ميرور" تقريرها بالإشارة إلى أن القوات العراقية أعلنت عن مقتل الرجل الثاني في التنظيم إياد الجميلي يوم الجمعة في مدينة القائم، قرب الحدود العراقية السورية.
الكلمات الرئيسة: الأخيرة ، وثائقي ، السورية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.



bultannews@gmail.com


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پربحث ترین عناوین