رمز الخبر: ۱۵۳۵
تأريخ النشر: ۱۶ مهر ۱۳۹۱ - ۱۸:۲۲
صحيفة تركية:
كشف صحيفة تركية ان 5 من المواطنين الاتراك قتلوا بالاسلحة التي قامت حكومة اردوغان بتقديمها الى المسلحين في سوريا، مؤكدة ان القاذفة التي اطلقت قذيفة الهاون على بلدة اكتشاكالا تستخدم فقط من قبل دول حلف الناتو .
شبکة بولتن الأخباریة: كشف صحيفة تركية ان 5 من المواطنين الاتراك قتلوا بالاسلحة التي قامت حكومة اردوغان بتقديمها الى المسلحين في سوريا، مؤكدة ان القاذفة التي اطلقت قذيفة الهاون على بلدة اكتشاكالا تستخدم فقط من قبل دول حلف الناتو .

كشفت صحيفة يورت التركية عن ان القاذفة التي تم استخدامها لاطلاق قذيفة الهاون على بلدة اكتشاكالا تستخدم فقط من قبل دول حلف الناتو، وان حكومة اردوغان هي من أرسلت مدفع الهاون والقذائف لعناصر ما يسمى "الجيش الحر".‏

واوضحت الصحيفة في مقال لرئيس تحريرها مردان ينارداغ انها حصلت على معلومات من مصادر موثوقة تفيد بأن تركيا هي من ارسلت مدفع الهاون والقذائف لعناصر ما يسمى "الجيش الحر".‏

وقالت الصحيفة ان هذه المعلومة تؤكد وقوف سياسات حكومة حزب العدالة والتنمية الخاطئة وراء سقوط القذيفة في البلدة ومقتل خمسة مواطنين أتراك.‏

وأشارت الصحيفة التركية إلى ان التصعيد الذي مارسته حكومة حزب العدالة والتنمية اثر الحادث يثبت استعداد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لهذه العملية الاستفزازية وانتظاره الفرصة للتدخل العسكري في سورية، محذرة من ان "هذه حكومة تجر تركيا إلى حافة حرب من شأنها تفجير المنطقة".‏

بدوره أكد الكاتب الصحفي التركي علي سيرمان وجوب اتخاذ حكومة حزب العدالة والتنمية موقفا محايداً من الاحداث في سورية بدلاً مما تقوم به من دعم لمجموعات ما يسمى المعارضة المسلحة بشكل فعلي وعلني، مشيراً إلى ان هذه الحكومة وقعت في خطأ النظر إلى المنطقة كلها بنظرة طائفية.‏
وقال الكاتب التركي في مقال نشرته صحيفة جمهوريت التركية أن تأثر تركيا بالأحداث في سورية أمر لا مفر منه لذلك من الضروري تبني سياسات جديدة والتيقظ لأن التحرك بتحريض الآخرين لا يجلب سوى المزيد من الاضرار.‏
وقال الكاتب التركي إن أردوغان تولى مهمة تنفيذ سياسات الولايات المتحدة الامريكية في سورية والمنطقة متحملاً العبء المادي والسياسي لهذه السياسة، مشيراً إلى تصريحات رئاسة اركان الولايات المتحدة الاميركية حول استبعاد اي صراع ساخن محتمل ورفض مطالب اردوغان اقامة ما يسمى المنطقة العازلة.
الكلمات الرئيسة: اردوغان ، سوريا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین