رمز الخبر: ۱۵۳۲۳
تأريخ النشر: ۱۱ فروردين ۱۳۹۶ - ۱۳:۰۶
شهد الاردن تغييرات في المناصب عقب انتهاء القمة العربية مباشرة، إذ تمت اقالة مدير المخابرات ومستشار الملك لشؤون الامن القومي فيصل الشوبكي، وتم تعيين اللواء عدنان الجندي خلفا له.

وكان قبل يومين قد اقيل ايضا مستشار الملك للشؤون العسكرية الجنرال مشعل الزبن، ويتوقع ان تطال التغييرات مجموعة من رجال الدولة وخصوصا في الدائرة الضيقة حول ملك الاردن.

 ونقل برلماني وإعلامي اردني معروف عن مصادره الخاصة رواية جديدة ومختلفة عن اسباب الإقالة المفاجئة لمدير المخابرات الأسبق في الأردن الفريق فيصل الشوبكي وتعيين ضابط متقاعد كان قد اختلف معه هو اللواء عدنان الجندي في موقعه مديرا لأهم الأجهزة الأمنية في الأردن.

وافاد عضو البرلمان السابق جميل النمري على صفحته التواصلية انه تناهت لديه رواية تربط مسألة إقالة  الشوبكي بالإحراج المتعلق بغياب ملك المغرب  محمد السادس عن قمة البحر الميت الأخيرة.

 وفقا للرواية التي نقلها النمري كان الشوبكي قد أكد بان ملك المغرب سيحضر القمة لو قام الملك عبدالله الثاني بزيارة له ملمحا لإنه أجرى ترتيبات بهذا الخصوص مع الحلقة الضيقة في القصر الملكي للمغرب مستفيدا من تجربته كسفير سابق للأردن بالمغرب.

 ترتيبات الشوبكي اخفقت وتسبب غياب ملك المغرب حسب الرواية بإحراج شديد لملك الأردن الذي كان قد زار المغرب فعلا قبل القمة بأيام بناء على نصيحة الشوبكي مما إستوجب مغادرته لموقعه تماما في اليوم التالي للقمة العربية.

الكلمات الرئيسة: الاردنية ، مااسباب ، الشوبكي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :