رمز الخبر: ۱۵۱۹۹
تأريخ النشر: ۲۷ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۲:۴۸
اعتبرت مجلة فورين بوليسى، الأميركية، أن جماعة "القاعدة" باتت تبتلع المعارضة السورية، التي باتت في أضعف وقت لها منذ 2012 بينما الجماعة الإرهابية في أقوى وقت لها.
وذكرت المجلة في تقرير على موقعها الإلكتروني، أن التوجهات الدولية تسير ضد ما يسمى المعارضة السورية المعتدلة، مبينة أن الولايات المتحدة نأت بنفسها عن المطالبة برحيل الرئيس بشار الأسد، وباتت أوروبا مشغولة باللاجئين والبريكست، فيما غيرت تركيا نهجها


وتابعت المجلة، أن موسكو وطهران وحزب الله يعملون بشكل منهجي على تعزيز التزاماتهم العسكرية للأسد، ضامنين على الأقل، بقاءه، ووسط هذه التحديات فإن ما يسمى المعارضة السورية دخلت في حالة من الضعف.


وفى المقابل فإن جماعة "القاعدة" في سوريا، المعروفة بجماعة "النصرة" والتي غيرت اسمها إلى جماعة "تحرير الشام"، بعد أن أدرجت عدة جماعات أخرى، تسعى بقوة إلى تحقيق هدفها الرئيسي وهو إدماج كل الجماعات السورية المسلحة تحت مظلة عابرة للحدود الوطنية الواسعة وهو الهدف الذي تسميه "القاعدة" بـ"توحيد الصفوف".

الكلمات الرئيسة: بوليسى ، القاعدة ، موسكو

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :