رمز الخبر: ۱۵۱۷۱
تأريخ النشر: ۲۵ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۱:۳۱
ادعى خادم ضريح يعرف بأنه للإمام يحيى شقيق السيدة نفيسة، في محافظة الشرقية في مصر، ظهور صورة الرئيس عبد الفتاح السيسي بزّيه العسكري، وهو وزير للدفاع، بجانب صور الأنبياء والرسل على جدران الضريح، باعتبار أنه «مكان مقدس ومبارك».
وقال خادم الضريح حسام زمزم، خلال استضافته في إحدى الفضائيات المصرية الشهيرة، مساء أمس الأول، إن صورة «السيسي ظاهرة في الضريح، وإنه دائما ما تظهر صور للأنبياء والرسل على جدرانه».

كما زعم ظهور صور السيدة مريم، وابنها عيسى، والنبي سليمان والكعبة المشرفة وغار ثور وحوت نوح.

وقالت الإعلامية هند فرحات إنها زارت الضريح، ورأت الصور، زاعمة وجود إعجاز في هذا المكان، وأن الموضوع يتعدى الإدراك العقلي. فيما طالت خادم الضريح اتهامات بالنصب. وقال المحامي أحمد مهران إن زمزم يحتال على المواطنين، وإنه ووالده سعيد، طلبا من موكله، محمد حسن، أموالا لشراء المنزل الملاصق للضريح، بدعوى أنه سيكون مهبط سيدنا جبريل الذي سينادي منه على المهدي المنتظر.

وكشف المحامي أنه حرر محاضر ضد خادم الضريح ووالده، أمام النيابة العامة في الزقازيق، بتهمة النصب على المواطنين. فيما هاجمت أستاذة الطب النفسي في جامعة الزقازيق، الدكتورة أسماء عبد العظيم، خادم الضريح.

وأشارت خلال وجـــــودها في برنامج «العاشرة مساء» الشهير في مصر، إلى أن زمزم يمارس الشعوذة والأعمال المشبوهة.

كذلك قال الأستاذ في جامعـــــة الأزهر، الدكتور عبد الله النجار: «أخجل من إثارة مثل هذه القضــــايا التي تسرق العقول»، محذرا من أن الإرهاب يبـــــدأ بسلب العقول وتخريبها، وأن كل عمل يصرف العقل عن الأعمال الهادفة هو شق من الإرهاب، داعيا إلى حبس مروجي هذه الأفكار باعتبارهم نصابين.

وليست تلك الواقعة الأولى في إضفاء بعد روحاني على السيسي من المؤيدين، إذ شبّهه الأستاذ في جامعة الأزهر، سعد الدين الهلالي بالرسول حين كان وزيرا للدفاع، وخلال أحداث فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، في أعقاب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.

الكلمات الرئيسة: السيسي ، ظهرت ، الأنبياء

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :