رمز الخبر: ۱۵۰۹۷
تأريخ النشر: ۲۱ اسفند ۱۳۹۵ - ۰۹:۵۵
قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية إن قرار الاحتلال الصهيوني بمنع الأذان في مساجد الداخل والقدس المحتلة "قرار فاشل، ولن ينجح".
وأكد هنية خلال كلمة له في افتتاح مسجد العكلوك شمال قطاع غزة، إن أمتنا العربية والشعب الفلسطيني سيعلون الأذان رغم قرار الاحتلال، موجها التحية للمرابطين في المسجد الأقصى الذين أفشلوا مخطط الاحتلال بالتقسيم الزماني والمكاني له.

ووجّه هنية التحية لأهالي الداخل المحتل، مؤكداً أنهم لن يمرروا قرار منع الأذان.

وأضاف هنية خلال كلمته "المساجد التي دمرها الاحتلال في قطاع غزة، يرفع بها الأذان رغم تدميرها، وأصبحت أكثر جمالاً".

واستذكر هنية موقفاً حصل مع الشهيد عبد العزيز الرنتيسي حينما أبلغه ضابط صهيوني في سجن النقب بمنع رفع الأذان في ثمانينيات القرن الماضي، إلا أن الرنتيسي رفع الأذان رغم قرار الضابط، قائلاً له "هذا دين وهذه عقيدة، والأذان سيرفع".

وأكد هنية أن المساس بالعقيدة والمقدسات الإسلامية سيفجر طاقات الأمة في وجه الاحتلال الصهيوني بمنع تمرير هذا القرار، قائلاً "إقرار القانون بالقراءة التمهيدية سيكون مرحلة تمهيدية لزوال الاحتلال".

وفي سياق متصل، بين هنية أنه هاتف والد الشهيد باسل الأعرج صباح الجمعة ، أثناء وجوده في خيمة العزاء، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس المحتلة يمضي نحو تحقيق آماله.

وقال هنية "الشهيد الأعرج بطل فلسطيني قاتل وحده، وأدار معركة تعدت بأبعادها قرية الولجة، ووصلت لكل أنحاء فلسطين وبقاع الأمة العربية".

وأرسل هنية التحية لمانويل مسلم عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات لمواقفه القوية، مؤكداً أنه يعبر عن صدق مشاعر الجالية المسيحية تجاه انتهاكات الاحتلال الصهيوني، ومطالبته بوقف للتنسيق الأمني.

الكلمات الرئيسة: حماس ، الأذان ، السياسي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :