رمز الخبر: ۱۵۰۹۰
تأريخ النشر: ۱۹ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۲۷
ألقت الشرطة الأمريكية القبض على الشاب أوليفر فونيس البالغ 18 عاما، بتهمة قتل والدته البالغة 35 عاما ذبحا بالسكين، في مدينة زيبولون بولاية كارولاينا الشمالية في جنوب شرق الولايات المتحدة.
ولحظة القبض عليه، الاثنين، كان أوليفر فونيس واقفا على شرفة المنزل الذي وقعت فيه الجريمة حاملا رأس والدته في يد والسكين في اليد الأخرى، حسبما أوردت مواقع وصحف محلية أمريكية.

بدوره، قال كنت ويستيد قائد شرطة منطقة فرانكلين، إنه "عند وصول الشرطة كان يحمل الرأس المقطوع في يده. كان المشهد فظيعا"، لافتا إلى أن "السلاح المستخدم يشبه سكين جزار كبيرا. ولا يسعني أن أقول عدد الجروح التي خلفها".

وعثر على جثة الأم يسينيا فونيس داخل المنزل، حيث كانت في المنزل أيضا طفلتان في الثانية والثالثة من عمرهما تقريبا في صحة جيدة عندما وصلت الشرطة، على ما أفاد به المصدر نفسه.

وحضرت الشرطة بعدما اتصل أوليفر فونيس بها شخصيا عقب جريمته. ولم يظهر أي مقاومة عند توقيفه، وقد وجهت إليه تهمة القتل وأودع سجن المنطقة.
 
تعداد بازدید : 0
 
الكلمات الرئيسة: أمريكي ، المنزل ، زيبولون

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :