رمز الخبر: ۱۵۰۶۲
تأريخ النشر: ۱۸ اسفند ۱۳۹۵ - ۰۹:۴۳
سيطرت القوات العراقية الثلاثاء، على المبنى الحكومي الرئيس وحي المنصور وفرع البنك المركزي والمتحف في مدينة الموصل.
وكانت قوة من الرد السريع اقتحمت المجمع الحكومي لمحافظة نينوى الاثنين حيث قتل العشرات من مسلحي جماعة "داعش" الارهابية.

وتواصل القوات العراقية تقدمها الة وسط الموصل رغم محاولة قناصة هذه الجماعة الارهابية إطلاق النار من حين إلى آخر على المبنى الحكومي بعد سيطرة القوات الحكومية عليه لاعاقة تحركات الجنود.

وباشر جهاز مكافحة الإرهاب العراقي الثلاثاء التوغل في النصف الغربي من المدينة وذكر مصدر محلي أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب شقت طريقها في حي المنصور وتحاول التقدم من شارع إلى شارع وتطلق نيرانا كثيفة على مواقع قناصة "داعش".

يذكر أن مصادر عسكرية أكدت في وقت سابق أن القوات العراقية حررت، مبنى مديرية ماء ومجاري الموصل ورفعت العلم العراقي فوقه.

وكانت القوات العراقية قد استعادت السيطرة خلال اليومين الماضيين على أربعة أحياء تقع في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، وهي الدندان والصمود وتل الرمان والدواسة حيث يقع المجمع الحكومي.

وتواجه القوات العراقية قتالا شرسا من قبل مسلحي جماعة "داعش" الارهابية الذين استخدموا في المعارك أسلحة رشاشة وصواريخ.

وتقول تقارير للأمم المتحدة إن عشرات المدنيين فروا من حي المأمون باتجاه قوات جهاز مكافحة الإرهاب بينما دوت نيران الرشاشات لينضموا بذلك إلى موجات النازحين من الموصل الذين يصل عددهم حاليا إلى 211 ألفا، بينهم 40 ألفا فروا الأسبوع الماضي.

وتؤكد المعطيات أن نحو 750 ألف شخص كانوا يعيشون في غرب الموصل حين بدأ الهجوم في الـ19 فبراير/شباط الماضي.

الكلمات الرئيسة: المنصور ، العراقية ، الموصل

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :