رمز الخبر: ۱۵۰۴۶
تأريخ النشر: ۱۷ اسفند ۱۳۹۵ - ۰۹:۵۰
اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية خلال تصريحاته الصحفية اليوم الاثنين، ان التواجد الامريكي في المناطق المختلفة وخاصة غرب اسيا لم يكن حضورا ناجحا ولم يساهم في تعزيز الامن والاستقرار لهذه المنطقة.

وفي معرض تعليقه على قيام واشنطن بتاسيس قاعدة عسكرية على الحدود المشتركة بين ايران وارمينيا تحت عنوان 'مركز تدريب القوات المدافعة عن السلام' وتاثير ذلك على الازمة الراهنة في منطقة القوقاز، اكد قاسمي ان ازمة 'قره باغ' هي ازمة قديمة واندلاعها يعود الى مرحلة مابعد إنهيار الاتحاد السوفييتي؛ وهي قضية ينبغي حلها بواسطة آذربيجان وارمينيا.

واستطرد قائلا:  ان الولايات المتحدة وبسبب الاخطاء الاستراتيجية يمكن ان ترتكب اخطاء فادحه وتسبب تداعيات لعدة عقود، وهو الحال بالنسبة للاحداث التي نشهدها في منطقة الشرق الاوسط.

وفي جانب اخر من تصريحاته ، اشار قاسمي الى العلاقات الايرانية  الروسية، مؤكدا انها علاقات مميزة والتعاون الاقليمي كان ولايزال قائما بين البلدين.

واردف بالقول، ان طهران لا تواجه اي قيود في مجال التعاون مع موسكو؛ لافتا  الى محادثات البلدين حول شراء الطائرات المدنية.

وردا على سؤال حول مفاوضات جنيف، قال انها لم تفض الى اي تفاهمات او آراء مشتركة؛ مؤكدا في الوقت نفسه بان اجتماع جنيف 5 يعد في ذاته خطوة هامة لتحديد اطر استمرار المفاوضات بين الحكومة والمعارضين.

الكلمات الرئيسة: طهران ، واشنطن ، والاستقرار

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :