فــارســی |
  Friday 26 May 2017
رمز الخبر: ۱۵۰۳۲
تأريخ النشر: ۱۶ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۲:۳۵
يتابع الجيش السوري عملياته باتجاه حي "القابون" شمال شرق العاصمة مكثفا استهدافاته على مواقع الجماعات الإرهابية في المنطقة مع استمرار رفض النصرة والفصائل المتحالفة معها أية تسوية مع الدولة السورية.
وأفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري أنجز المرحلة الأولى من عمليته باتجاه حي القابون حيث سيطر على كامل المزارع والبساتين المحيطة بالحي وفجر عدة أنفاق فيها، كما سيطر الجيش على جامع "الواوي" ومدرسة النور للسياقة في حي القابون وبذلك يكون قد أغلق 80% من البساتين ودمر أغلب الأنفاق المتصلة بالغوطة الشرقية والممتدة إلى أوتستراد مدينة "حرستا".

في حين قال مصدر ميداني أن مسلحي "النصرة" استخدموا للمرة الثانية منذ بدء العملية العسكرية في منطقة القابون موادا سامة ضد جنود الجيش السوري في منطقة "البساتين" بالقرب من ملعب "المحبة" .

في غضون ذلك استهدفت الجماعات الإرهابية العاصمة وريفها بعشرات قذائف الهاون وتركزت في مناطق ( أبو رمانة ومدينة المعارض والبرامكة ومساكن برزة و العدوي وضاحية الأسد) أسفرت عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

إلى حلب حيث تواصل القوات السورية تقدمها السريع في عمق الريف الشرقي للمدينة وسيطرت على بلدات (الرشدية و السامية و خربة عشيني و جب أبيض شمالي و الساقية و ام الميال و ابو الحنايا و رسم الدوالي) بعد معارك عنيفة مع ارهابيي داعش، ومع هذا التقدم باتت القوات على بعد 9 كلم عن مدينة "الخفسة" وحوالي 6 كلم عن محطة ضخ المياه في الخفسة التي يسيطر عليها إرهابيو داعش.

و أكد مصدر عسكري مقتل 30 مسلحاً من داعش بنيران الجيش السوري بينهم أمير الإعدامات المدعو "خلف الحسين" وأمير القصاص "أبو زيد التونسي" وقائد مجموعة الأنصار "أبو عبيدة الاسترالي"، بالإضافة إلى تدمير دبابتين وصواريخ لإرهابيي داعش.

الجدير بالذكر أن الجيش السوري حرر خلال اسبوع 33 قرية في ريف حلب الشمالي الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع داعش ، قتل الجيش خلال العمليات اعداداً كبيرة من مسلحي التنظيم معظمهم من جنسيات أجنبية ودمّر أكثر من 23 عربة وآلية ومفخخة، ودمّر أنفاقا ومتاريس ضخمة كان التنظيم قد خلّفها ليعرقل وصول الجيش إلى المنطقة، فضلا عن تفكيك وحدات الهندسة450 عبوة ولغماً من مخلّفات التنظيم.

وفي حمص وسط البلاد سيطر الجيش السوري مدعوما بالقوات الرديفة على حقل "جزل" النفطي بريف المدينة الشرقي بعد طرد ارهابيي داعش منه.

كما حررت القوات مطار تدمر العسكري وأمنت محيطه على مسافة 2كم من الجهة الشمالية بعد أن تم القضاء على عدد من الدواعش .

إلى ذلك  أحصى "المرصد المعارض" مقتل 283 مسلحاً من تنظيم داعش بنيران الجيش السوري في مدينة تدمر بينهم قادة ميدانيين وأكثر من 60 مسلحاً منهم من جنسيات أجنبية منذ منتصف كانون الثاني من العام الجاري.

وفي حماه استهدف الجيش معسكر تدريب لتنظيم داعش شرقي "العقيربات" بريف حماة الشرقي ما أدى إلى مقتل أكثر من أربعين إرهابي وإصابة عدد كبير منهم عرف منهم الإرهابي "خالد الشويخي" متزعم إحدى المجموعات.
الكلمات الرئيسة: السوري ، النصرة ، عملياته

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.



bultannews@gmail.com


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربحث ترین عناوین