رمز الخبر: ۱۵۰۱۵
تأريخ النشر: ۱۵ اسفند ۱۳۹۵ - ۲۲:۱۳
أعرب الرئيس الأذربيجاني "إلهام علييف" الذي يزور طهران حالياً عن شكره للجهود التي تبذلها الجمهورية الإسلامية الإيرانية للتوصل لتسوية لقضية ناغورني قره باغ المتنازع عليها مع أرمينيا، معتبراً هذه الجهود إحتراماً لسيادة وعدالة الجمهورية الإسلامية.
أن علييف أكد اليوم الأحد من العاصمة طهران في مؤتمر صحفي مشترك له مع الرئيس حسن روحاني أن العلاقات بين جمهورية أذربيجان والجمهورية الإسلامية مستمرة بكل فخر وجدية، مبيناً أن هذه العلاقات تستند إلى القواسم المشتركة بين البلدين الجارين في التأريخ والدين والثقافة.

وتابع الرئيس الأذربيجاني أن هذه القواسم المشتركة بين باكو وطهران فسحت المجال أمام الدولتين الجارتين لإقامة علاقة جيدة في شتى المجالات.

وبيّن الرئيس علييف أن العلاقات السياسية بين بلاده والجمهورية الإسلامية الإيرانية تسير على مستوى جيد جداً وأن البلدين يدعمان بعضهما بعضاً في جميع المنظمات الدولية، معرباً عن شكره للجهود التي تبذلها طهران لتسوية النزاع في "ناغورني قره باغ"، قائلاً: إن هذه الجهود مبنية على إحترام وحدة وسيادة، وعدالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مشدداً على ضرورة إحترام سيادة جميع الدول.

وأكد الرئيس الأذربيجان أن بلاده قامت بخطوات متقدمة وكبيرة على مستوى العلاقات الإقتصادية مع إيران، قائلاً: في العام الماضي زاد حجم التجارة في جمهورية أذربيجان بنسبة 70 بالمئة، نتيجة تنفيذ الإتفاقيات المبرمة بين البلدين.

وأشار الرئيس علييف إلى أن جميع الإتفاقيات الموقعة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي إما نفذت، أو دخلت في مرحلة التنفيذ، قائلاً: خلال زيارة الرئيس روحاني إلى باكو، وزيارتي إلى طهران تم إبرام 18 إتفاقية، حيث جرى اليوم أيضاً إبرام إتفاقيتين أخريين.

وختم الرئيس الأذربيجاني بالإشارة إلى دور بلاده في تدشين خط شمال – جنوب الذي يربط إيران بجمهورية اذربيجان، مشدداً على ضرورة إستمرار مثل هذا التعاون بين البلدين.

الكلمات الرئيسة: تدعمان ، علييف ، إيران

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :