رمز الخبر: ۱۵۰۰۷
تأريخ النشر: ۱۵ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۵۶
دعا وزير الاقتصاد والمالية الايراني علي طيب نيا فرنسا للمساهمة في رفع اسم ايران بصورة دائمة من قائمة الدول غير المتعاونة مع مجموعة العمل المالي الدولي "فاتف" (FATF) المعنية بمكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب.
وفي تصريح ادلى به للصحفيين في طهران السبت بعد لقائه نظيره الفرنسي ميشل سابن اوضح طيب نيا، بانه وبعد الاتفاق النووي توفرت ظروف مناسبة جدا في مجال التجارة وكذلك التعاون الاقتصادي والاستثماري بين ايران وفرنسا.
وأضاف، لقد بحثنا خلال اللقاء، كيفية تطوير العلاقات الثنائية وسعينا لتحديد بعض القيود والعقبات القائمة.
واعتبر احد هذه القيود بانه يتمثل في العلاقات المصرفية قائلا: لحسن الحظ اننا اتخذنا خلال فترة قصيرة خطوات جيدة في هذا المجال، بحيث أن المصرفين الايرانيين اللذين لهما فروع في فرنسا (ملي وتجارت) قد أرسيا علاقات وساطة مصرفية مع المصارف الفرنسية وبامكانهما الاستفادة من العلاقات المصرفية.
وأضاف طيب نيا، لقد تقدمنا اليوم خطوة الى الامام مقارنة مع الاجتماعات السابقة مع الحكومة الفرنسية، بمعنى أن العلاقات المصرفية كانت قد أرسيت وأن حديثنا اليوم (امس السبت) كان حول احياء وتعزيز العلاقات بين البنكين المركزيين، وفي هذا الاطار وجه الجانب الفرنسي بالنيابة عن البنك المركزي لبلاده الدعوة لمحافظ البنك المركزي الايراني لزيارة باريس واجراء محادثات مباشرة في هذا المجال.
وبيّن بأن التباحث مع الجانب الفرنسي شمل ايضا حول اجراءات وخطوات ايران المؤثرة بمجال اصلاح النظام المصرفي وارساء ضوابط ومعايير مكافحة غسيل الاموال حيث حوّل هذا الامر  عمليا ايران الى دولة رائدة بالمنطقة في هذا المجال.
وأكد الوزير طيب نيا أن وبناء على الاجراءات المتخذة لغاية الان نتوقع في يونيو/ حزيران القادم الخروج بصورة دائمة، وبتعاون فرنسا وسائر الدول الاوروبية، من قائمة الدول غير المتعاونة مع "فاتف".
وكانت مجموعة العمل المالي الدولية "فاتف" ايران  قد رفعت اسم ايران بصورة مؤقتة من قائمة الدول غير المتعاونة مع المجموعة.
الكلمات الرئيسة: ايران ، اسمها ، المتعاونة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :