رمز الخبر: ۱۴۹۹۳
تأريخ النشر: ۱۵ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۳۳
اكد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشورى الاسلامي حسین امیر عبداللهیان اهمیة الحل السیاسي والحوار السوري – السوري لعودة الامن والاستقرار الى سوریا، معتبرا تواجد الارهابیین فی سوریا بانه یتناقض مع الامن والسلام في سوریا ومنطقة الشرق الاوسط.
وخلال استقباله السبت السفیر السوري في طهران عدنان محمود، اكد عبداللهیان بان ایران ستواصل دعمها حتى یتحقق طریق الحل السیاسي في سوریا بصورة كاملة.

وفي مستهل اللقاء هنأ المساعد الخاص لرئیس مجلس الشورى الاسلامي بتحریر مدینة تدمر من جدید من قبل الجیش السوري من دنس الاحتلال التكفیري وقال، ان خروج مدینة تدمر التاریخیة والاثریة من سیطرة الارهابیین التكفیریین مؤشر لمقاومة وثبات الجیش السوري وقوات المقاومة في محاربة جماعة داعش الارهابیة التكفیریة.

واضاف، ان تواجد الارهابیین في سرویا یتناقض مع الامن والاسلام في سوریا ومنطقة الشرق الاوسط وان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ستواصل دعمها حتى التحقیق الكامل لطریق الحل السیاسي فیه.

وفي جانب اخر من حدیثه اعتبر انعقاد المؤتمر السادس لدعم انتفاضة الشعب الفلسطیني في طهران خطوة مهمة للحیلولة دون ان تصبح القضیة الفلسطینیة في الهامش في ظل تطورات المنطقة وقال، ان انعقاد هذا المؤتمر تاكید على ضرورة وحدة صفوف الامة وایجاد الارضیات اللازمة لادانة الاجراءات اللاانسانیة وغیر المشروعة من قبل الكیان الصهیوني في المجالات الدولیة وتقدیم العون والدعم للشعب الفلسطیني المظلوم.

من جانبه اعرب السفير السوري عن ارتياحه للانعقاد الناجح للمؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية بطهران، واكد اهمية خطاب قائد الثورة الاسلامية في المؤتمر حول محورية القضية الفلسطينية للعالم الاسلامي وحماية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بصفة برنامج عمل للامة الاسلامية.

واعتبر مشاركة رئيسة مجلس الشعب السوري في المؤتمر، مؤشرا لدعم الحكومة والشعب السوري لانتفاضة الشعب الفلسطيني.

وحول مفاوضات جنيف اكد بان الشعب السوري هو من يتخذ القرار وقال، ان حضور الارهابيين عند طاولة المفاوضات امر سيء.

واستعرض احدث التطورات الميدانية وقال، لقد حققنا نجاحات باهرة في الجبهة الميدانية.

واضاف، اننا نعتبر الجمهورية الاسلاية الايرانية دولة شقيقة لنا ونحن اليوم في جبهة واحدة مع اصدقائنا ولنا رؤية متفائلة تجاه المستقبل.
الكلمات الرئيسة: عبداللهیان ، الارهابیین ، والمنطقة

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :