رمز الخبر: ۱۴۹۵۴
تأريخ النشر: ۱۱ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۲۲
في كلمة له امام قمة منظمة ايكو في اسلام آباد
قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان مئات آلاف الاشخاص قد فقدوا ارواحهم في افغانستان والعراق وسوريا واليمن وملايين الاشخاص قد تشردوا، وان نتيجة هذه المحن والآلام هي اضعاف المنطقة امام النزاعات الداخلية والتدخلات الخارجية.
ان الرئيس روحاني قال في كلمة القاها صباح اليوم الاربعاءامام قمة منظمة التعاون الاقتصادي "ايكو" المنعقد في العاصمة الباكستانية اسلام آباد، انه طالما يتعرض الأمن للمخاطر فلا يوجد أفق مضيء أمام التنمية والازدهار.

واضاف روحاني "ان الارهاب والافكار التكفيريية يشكلان تهديدا مشتركا للعالم أجمع وان التنسيق والتعاون في مواجهة هذه الظاهرة المشؤومة قد أصبح ضرورة" مؤكداً "أن التغلب على جميع هذه المشاكل يتطلب الإبتعاد عن التمايز، والتعاون في إعادة منطقة قوية".

وأعرب روحاني عن ثقته في أن دول المنطقة قادرة على تخطي هذه الأزمات، قائلاً: إن العبور بهذه المنطقة إلى بر الأمان، يستوجب من الجميع التخلي عن المنافسات المدمرة، والإيمان بالقدرة على حل مشاكلنا بأنفسنا، وأن نشحذ الهمم للعودة بمنطقتنا إلى مكانتها التأريخية، كطريق أساسي للحضارة، والثقافة والتجارة.

وإعتبر الرئيس الإيراني منظمة التعاون الإقتصادي أرضية مناسبة لإعادة بناء منطقة أكثر أمناً لشعوب المنطقة، قائلاً: بوجود الأمن، سنجعل الآخرين، وبالإعتراف بأمكانيات منطقتنا، يشاركوننا في بناء مستقبل مشرق لهذه المنطقة.

الكلمات الرئيسة: التدخلات ، الخارجية ، روحاني

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :