رمز الخبر: ۱۴۹۳۷
تأريخ النشر: ۱۰ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۳۹
اكد النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري ان العلاقات جيدة بين ايران ودول المنطقة ومنها عمان والكويت وقال ان السعودية ليست بمستوى توتير الاوضاع مع ايران.

وخلال حوار مع التلفزيون الايراني مساء امس الاثنين علق جهانغيري على زيارة الرئيس الايراني حسن روحاني لعمان والكويت بالقول اننا نتطلع الى ان تكون علاقاتنا مع دول الجوار بما فيها الاسلامية في اعلى المستويات ولكن للاسف ان علاقاتنا مع دول الخليج الفارسي تمر بفترة جمود ومقلقة وهي ليست كما نتطلع اليها .

واوضح ان مشاكلنا في المنطقة مع الدول الاسلامية يمكن تسويتها بالحوار وللاسف ان غياب الحل قاد في بعض الدول الاسلامية الى اراقة المزيد من دماء المسلمين ومن هنا فان ايران عازمة على تسوية هذه القضايا في سوريا واليمن والعراق وغيرها من المناطق على وجه السرعة لان الجماعات الارهابية تحولت الى بلاء يهدد العالم الاسلامي باسره ونامل انشاء الله بتسوية هذه المشكلة لاسيما وان من كانوا يدعمون خلق هذه المشاكل باتوا نادمين اليوم .

وردا على الخطاب غير اللائق للسعودية مؤخرا وما اذا كانت تحاول خلق التوتر قال جهانغيري ان السعودية والاخرين في المنطقة ليسوا بمستوى توتير الاوضاع مع ايران ونحن لانرغب في ذلك لاننا نتطلع الى علاقات جيدة مع دول المنطقة وان دول المنطقة على علم بان ايران لم تعتد في اي مرحلة على دولة اخرى وليس لديها نظرة سوى التعاون مع الدول الاسلامية .

وتابع للاسف انه في بعض هذه الدول ومنها السعودية هناك ادارات حديثة العهد بالسياسة ولايجيدون الحدود والتاريخ والجغرافيا ومن هنا فهم يطلقون تصريحات لاتخدم مصالحهم . وعلى كل حال ان ايران ومسؤوليها يمرون مرور الكرام على هذه التصريحات لاننا لانرغب في ان تتوتر علاقاتنا اكثر ولذا نامل ان يلتفتوا الى ذلك وان يكفوا عن هذا الاسلوب وان يتبنوا نهج التعاون والاخوة الاسلامية خدمة لمصالح البلدين .

الكلمات الرئيسة: جهانغيري ، والسعودية ، ايران

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین