رمز الخبر: ۱۴۹۱۶
تأريخ النشر: ۰۹ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۱۱
اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اهمية متابعة ملف الامام موسى الصدر ومرافقيه بالنسبة للحكومة الايرانية.
وافاد مركز الدبلوماسية العامة والاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية ان قاسمي قال خلال استقباله امس الاحد بطهران اسرة الامام موسى الصدر، ان هذا الملف يحظى بالنسبة لي ايضا باهمية خاصة وان متابعته تاتي في اولويات عملي، وآمل بان تتوفر ظروف الافراج عنه في ظل اجراءات البلدين الجمهورية الاسلامية الايرانية ولبنان.

وقد التقت حوراء الصدر بنت الامام موسى الصدر ومهدي فيروزان بمعية اعضاء مؤسسة "الامام الخميني (رض)" الثقافية البحثية الاحد، المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي حيث تباحثوا معه حول ملف اختطاف الامام موسى الصدر.

واعتبرت حوراء الصدر خلال اللقاء، ان الازمات المحلية والاقليمية المختلفة ومضي الزمن اديا الى ان تخرج متابعة قضية اختطاف الامام موسى الصدر من اولويات عمل الحكومات، مؤكدة بانه لم يتم العثور لغاية الان على اي وثيقة تثبت عدم وجود الامام على قيد الحياة.

واوضحت بان المسؤولين في ليبيا في الوقت الحاضر لم يعثروا علي اي وثيقة او دليل يثبت وفاة او استشهاد الامام الصدر واضافت، لابد ان اشير مجددا الى ان موقف ايران ازاء هذا الموضوع مهم جدا بالنسبة للطرف الاخر.
الكلمات الرئيسة: قاسمي ، موسى الصدر ، المتحدث

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین