رمز الخبر: ۱۴۹۱
تأريخ النشر: ۱۳ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۴۶
هاجم رئيس حكومة الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وزير حربه أيهود باراك متهماً إياه بالسعي إلى إذكاء التوتر في العلاقات بين واشنطن و"تل أبيب"، متهما إياه بالتحرك وفق أجندة خاصة.
شبکة بولتن الأخباریة: هاجم رئيس حكومة الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وزير حربه أيهود باراك متهماً إياه بالسعي إلى إذكاء التوتر في العلاقات بين واشنطن و"تل أبيب"، متهما إياه بالتحرك وفق أجندة خاصة.

ونقلت القناة الثانية في التلفاز (الإسرائيلي)، عن نتنياهو اتهامه باراك بأنه "يؤجج الخلافات مع الولايات المتحدة، وذلك ما تكشف من خفايا زيارته إلى أمريكا مؤخراً"، مشيراً إلى أنه "يحمل دوافع خفية من وراء ذلك التوجه".

وذكرت القناة التي تحدثت إلى مصدر حضر الاجتماع المغلق الذي صرح خلاله نتنياهو بغضب إزاء باراك أن رئيس الحكومة (الإسرائيلية) قال عن وزير حربه إنه "سافر إلى أمريكا لتأجيج الخلاف بيننا وبين الأمريكيين من أجل اغتنام الفرصة والخروج كمنقذ للعلاقات الثنائية من التدهور وإظهار حزبه بصورة معتدلة إصلاحية بين الجانبين".

وفي تعقيب من مكتب باراك على هذه التصريحات، أوضح أنه ليس سراً أن مواقف الوزير سراً كانت أم علناً في بعض الأحيان تظهر تعارضاً مع تصريحات بعض الوزراء، وحتى نتنياهو نفسه.

وأشار إلى أنه خلال زياراته إلى أمريكا، فإنه يدافع عن حكومته ومواقفها، وغالباً ما ينجح بتخفيف التوتر بين الحكومتين ويعمل على تقوية العلاقات الأمنية بينهما.

من جانبه، رفض مكتب نتنياهو التعقيب على كشف المصدر عن اتهاماته التي وجهها لوزير الحرب، فيما تأتي هذه التصريحات في وقت تشهد فيه الساحة السياسية الإسرائيلية حراكاً باتجاه إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، وهو ما يزيد حدة التوتر السياسي بين الأحزاب، وخاصة داخل الائتلاف الحكومي.
 
وكان باراك وجه نقداً لاذعاً وبشكل علني الى وزير الخارجية افيغدور ليبرمان حول هجومه ومحاولاته النيل من السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس. ونوه إلى أن تصريحات ليبرمان لا تخدم مصالح "تل أبيب".
الكلمات الرئيسة: نتنياهو ، واشنطن ، أيهود باراك

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین