رمز الخبر: ۱۴۸۷۷
تأريخ النشر: ۰۷ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۵۷
وقعت مشادة بين المدير الأسبق للاستخبارات السعودية تركي الفيصل ومحاور ألماني يعمل في إذاعة صوت ألمانيا (دويتشه فيله)، عندما سأله عن المدون السعودي المعتقل رائف بدوي.
وفي التفاصيل، بادر المحاور الألماني الى سؤال الفيصل عن تجاهل مطالب لجنة الأمم المتحدة بشأن جلد المدوّن رائف بدوي، فردّ عليه الأخير "قلتُ لك عليك أن تأتي وترى بنفسك قبل أن تأخذ هذه الأمور وتعلنها كحقائق، فقط تعال وانظر، لماذا لا تقبل بذلك؟".

وهنا قال المحاور "يجب أن يكون هناك خبراء وليس من الأفضل أن يأتي شخص لا يعرف دواخل الأمور، إنك تحب أن يأتي شخص لا يعرف شيئا عن السعودية ولا يتكلم العربية، لأنك حينها ستقول له أي شيء تريده"، فقاطعه الفيصل: "يمكن أن تُحضر من تريد"، فقال المحاور "إذن سأحضر معي لجنة الأمم المتحدة حول التعذيب" .

واعتقل المدون السعودي رائف بدوي، المؤسس المشارك للشبكة الليبرالية السعودية في العام 2012 بتهمة الإساءة للإسلام، وفق الإدعاء السعودي.

وحُكم عليه في مايو/أيار 2014 بالسجن 10 أعوام وألف جلدة موزعة على 20 أسبوعا، وتلقى أول خمسين جلدة في يناير/كانون الثاني 2015، إلا أن الأمر لم يتكرر بسبب تدهور حالته الصحية.

الكلمات الرئيسة: الماني ، بسؤاله ، دويتشه

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین