رمز الخبر: ۱۴۸۴۵
تأريخ النشر: ۰۴ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۴۰
أشار مدير دائرة العلاقات العامة في حرس الثورة الإسلامية العميد " رمضان شريف" إلى أن الثورة الإسلامية اليوم في أوج إقتدارها، وأن العدو يعيش في منحدر الذل والهوان، قائلاً: لسنا نحن من يقول هذا، بل العالم كله يعترف بهذا الأمر.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن العميد شريف، أكد اليوم الثلاثاء من محافظة يزد وسط البلاد، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية اليوم قادرة على توجيه الضربات الموجعة للأعداء وعن بعد.

وأضاف: إن العدو وقبل 5 سنوات سعى وعبر التواجد في سوريا إلى إنهاء جبهة المقاومة بغضون شهرين، لافتاً إلى قائد الثورة الإسلامية كان قد صرح في ذلك الحين أن الحكومة والشعب السوريين قادران على الدفاع عن مبادئهما، وأن العدو لا يمكن فعل أي شيء إزاء هذا الأمر.

وتابع مدير دائرة العلاقات العامة في حرس الثورة الإسلامية: إن حديث قائد الثورة الإسلامية هذا يعني أنه ناتج عن النظرة الثاقبة، والبصيرة، والحكمة، لدى قائد الثورة، حيث تمر اليوم 5 سنوات على هذا الحديث.

الكيان الصهيوني والمتعاونون معه هم العدو رقم واحد لجميع المسلمين

وأشار العميد شريف إلى التصريحات الحمقاء لوزير الخارجية السعودي في مؤتمر ميونخ للأمن، قائلاً: مرة أخرى تبيَّن لنا مثل هذه التصريحات أن هؤلاء لا يريدون الإفاقة من غفلتهم، مضيفاً: أن الشيعة والسنة توصلا معاً إلى نتيجة، هي أن الكيان الصهيوني والمتعاونين معه هم العدو رقم واحد لجميع المسلمين.

وأضاف مدير دائرة العلاقات العامة في حرس الثورة الإسلامية: لنكن على ثقة من أن الذين يعادون الجمهورية الإسلامية اليوم، سيكون مصيرهم مشابها لمصير صدام، والمنافقين، وباقي أعداء إيران الإسلامية.

وتابع شريف بالقول: إن ما يحسب اليوم لنظام الجمهورية الإسلامية اليوم، هو أن هذه البلاد تعيش أمناً وإستقراراً كبيرين، رغم وقوعها في أكثر المناطق إنعداماً للأمن في العالم.

وأشار مدير دائرة العلاقات العامة في حرس الثورة الإسلامية، إلى أن أقصى ما تطلبه البشرية اليوم هو الأمن، قائلاً: لا يوجد اليوم في العالم دولة أكثر أمناً وإستقراراً من إيران، وأن هذا الأمر يحدث في وقت داعش ومع أنه صناعة غربية قام بزعزعة أمن من صنعه، إلا أنه لم يتمكن من الإقدام على حماقة في إيران.

وذكر العميد شريف أن هذا الأمر يبين أن نظام الجمهورية الإسلامية يتمتع بقدرة عالية، وأن إيران الإسلامية اليوم تقف على قمة الفخر والإعتزاز، مؤكداً أن الجمهورية الإسلامية، هي الدولة الوحيدة في العالم التي تمتلك قوة دفاعية، وقوة بحرية، وقوة برية، وقوة جوفضائية وطنية مئة بالمئة، وهي قادرة على ضرب العدو أين ما كان.

الكلمات الرئيسة: شريف ، العدو ، إقتدارها

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین