رمز الخبر: ۱۴۸۴۴
تأريخ النشر: ۰۴ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۳۹
اعتبرت المعارضة البحرينية في الخارج أن دماء الشهيد عبدالله العجوز التي أريقت على مذبح الدفاع عن الدين والعزة والكرامة الوطنية، وكلمات والدته الصابره ووالده، إنما تؤكد أحقية المسار الوطني لشعب البحرين العظيم ...

وفي بيان لها أكدت المعارضة البحرينية أنه "بعد اصرار النظام على التصعيد في كل المستويات عبر اتخاذ سياسة التصفية الجسدية ضد أصحاب الرأي والمعارضين والنشطاء وتشريع الحكم العسكري البوليسي فإن كل سياسات النظام لن تزيده إلا فشلاً وهزيمة وخزي وعار، ولن يجني من جرائمة أي نتيجة سياسية لصالحه، فشعبنا قرر التحرر والانعتاق والتغيير وبناء دولة العدل والمواطنة ولن يتراجع مهما بلغت التضحيات".

ودعت المعارضة البحرينية أبناء شعبنا للمشاركة الجماهيرية الواسعة في فاتحة الشهيد عبدالله العجوز وإحياء تأبين شهداء الوطن (الشهيد عباس السميع والشهيد سامي مشيمع والشهيد علي السنقيس) وكذلك شهداء الحرية (الشهيد رضا الغسرة والشهيد مصطفى يوسف والشهيد محمود يوسف) بما يستحقونه من الحضور الجماهيري للتأكيد على التزامنا لخط الشهادة وأهداف الشهداء والقصاص من القتلة.

اعتبرت المعارضة البحرينية في الخارج أن دماء الشهيد عبدالله العجوز التي أريقت على مذبح الدفاع عن الدين والعزة والكرامة الوطنية، وكلمات والدته الصابره ووالده، إنما تؤكد أحقية المسار الوطني لشعب البحرين العظيم وقوته وصلابته في استمرار مقاومة الاستبداد والديكتاتورية مهما بلغت التضحيات، وتثبت ظلامته ومشروعه الوطني في بناء دولة العدل والمواطنة والقانون.

كما دعت الشعب البحريني عامة للتأهب الفدائي لصد أي محاولة مجنونة من نظام آل خليفة في استكمال ما يريده من استهداف ديننا وعقائدنا وفرائضنا وشعائرنا عبر استهداف سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم دام ظله الشريف، واستحضار موقف وشجاعة ومقاومة الفدائي البطل مصطفى حمدان على الدوام.

الكلمات الرئيسة: البحريني ، النظام ، العظيم

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین