رمز الخبر: ۱۴۸۲
تأريخ النشر: ۱۳ مهر ۱۳۹۱ - ۱۳:۲۵
كتبت صحيفة الفارديان البريطانية مقالا بحثت فيها اسباب ارتفاع سعر الدولار الاميركي في ايران واكدت انه رغم الصعوبات التي يسفر عنها الحظر الا ان نيل الغربيين لاهدافهم مايزال مجهولا وان طهران لن تتخلى عن مواقفها.
شبکة بولتن الأخباریة: كتبت صحيفة الفارديان البريطانية مقالا بحثت فيها اسباب ارتفاع سعر الدولار الاميركي في ايران واكدت انه رغم الصعوبات التي يسفر عنها الحظر الا ان نيل الغربيين لاهدافهم مايزال مجهولا وان طهران لن تتخلى عن مواقفها.

وفي تقرير اوردته الصحيفة تناولت فيه ارتفاع سعر الدولار الاميركي في السوق الايرانية الا انها اثارت في ذات الوقت الشكوك حول جدوى الحظر الاميركي والغربي لتحقيق اهدافه المتوخاة واعتبرت الحرب النفسية عاملا مهما في هذا المجال .

ولفت المقال الى انه بالنظر الى مبيعات النفط الايراني في العام الماضي يمكن القول ان ايران لديها احتياطي جيد من العملة الاجنبية حاليا الا ان الوضع الراهن يعود الى تصور يقوم على مواجهة طهران لصعوبات في عملية بيع النفط .

واشارت الصحيفة الى الصعوبات يعاني منها الاقتصاد من قبيل التبعية لتصدير النفط وكذلك الحاجة للاستيراد فضلا عن المشاكل الادارية .

واشار الى ان الصعوبات الاقتصادية والمشاكل الادارية في ايران ادت الى ابداء المسؤولين الاجانب مواقف عجولة واعتبار الحظر سببا لهذا الموضوع .

ولفتت الصحيفة الى ان المنطق الرئيسي لهذه التصورات يقوم على انه "لو كان الحظر يوجه الضربة فينبغي ان يثمر عن نتائج" الا ان هذا المنطق غابت عنه عدة امور، الاول يتمثل بانه رغم الحظر الشديد المفروض على ايران الا ان بلدانا قبلها صمدت ولم تتخل عن مواقفها مثل كوريا الشمالية وكوبا وزيمبابوي.

ولفت المقال الى ان الضغوط الرئيسية للحظر تقع على عاتق الشعب، وقد تحملها الشعب العراقي قبل ذلك ايضا.

اما العنصر الثالث يتمثل بعدم تحديد هدف للحظر بصورة واضحة حيث يبدو ان امرين معنيين قبل غيرهما من الحظر الاول هو ان يؤدي الحظر الى ايجاد حالة من التجانس بين الاوضاع السياسية والاقتصادية بصورة متزامنة، (اي ان تسفر المشاكل الاقتصادية عن اثارة الاضطرابات في البلاد) والثاني ان يسهم الحظر بحدوث تغييرات في احداث موازنة بين الكلفة والربح على صعيد سياسة ما (فيما يتعلق بايران برنامجها النووي).

ويؤكد المقال ان هذه الآليات ستؤول الى الفشل مع انظمة تقوم على اسس ايديولوجية كايران لان هذه الانظمة تمتلك درجة كبيرة في تحمل الصعوبات.

واعتبر ان حظرا اقتصاديا يفرض على بلد مثل ايران او غيرها سيواجه مشاكل بسبب قدرة هذه الحكومات على استخدام التهديدات الاجنبية في تهدئة الوضع الداخلي.

وختم الكاتب مقاله بالقول ان مثل هذا الحظر قد نفذ كثيرا على مدى التاريخ وان الحظر على ايران ربما ينجح في بعض الامور الا ان افاقه في نيل الاهداف المرسومة ستبقى يلفها الغموض.
الكلمات الرئيسة: صحيفة الغارديان ، ايران

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین