رمز الخبر: ۱۴۷۸۸
تأريخ النشر: ۰۲ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۴۷
نقلت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية الاحد ان وزير الخارجية الاميركي السابق جون كيري عقد لقاء سريا قبل نحو سنة جمع بين رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وملك الاردن عبد الله الثاني، الامر الذي اكده مسؤول اميركي سابق.
واكدت الصحيفة نقلا عن "مسؤولين كبار سابقين في ادارة اوباما طلبوا عدم كشف اسمائهم"، ان اللقاء عقد في شباط/ فبراير 2016 في مدينة العقبة الاردنية.

وفي واشنطن اكد مسؤول اميركي سابق لوكالة فرانس برس ان هذا الاجتماع قد عقد بالفعل في العقبة، من دون ان يقدم تفاصيل اضافية حول مضمون الاقتراح الذي قدمه كيري.

وكان كيري زار عمان العام الماضي في التاسع عشر والعشرين من شباط/ فبراير، حيث التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وملك الاردن في مقره في العقبة على البحر الاحمر.

وحسب الصحيفة الاسرائيلية فان كيري طلب خلال الاجتماع من القادة الثلاثة الموافقة على ستة مبادىء كشف عنها لاحقا خلال خطاب القاه في كانون الاول/ ديسمبر 2016.

وبين هذه المبادىء الانسحاب الاسرائيلي من الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967، مع احتمال اجراء تبادل للاراضي بموافقة الطرفين، واقامة دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل على ان يعترف الفلسطينيون بان اسرائيل "دولة يهودية"، واعلان القدس عاصمة للدولتين.

ويرفض الفلسطينيون الاعتراف ب "يهودية" اسرائيل"، الا ان اسرائيل تعتبر ان القدس عاصمتها وترفض بالتالي الانسحاب من قسمها الشرقي.

واضافت هآرتس ان "نتانياهو رفض اقتراح كيري قائلا انه "سيكون من الصعب الحصول على موافقة ائتلافه الحكومي".

ورفضت السلطات الاردنية التعليق على المعلومات، بينما لم يرد متحدث باسم نتانياهو على التعليق.

من جهتها، اصدرت الرئاسة المصرية بيانا مساء الأحد يؤكد ان "مصر لا تدخر وسعاً في سبيل التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، استناداً إلى حل الدولتين وحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أساس حدود 4 يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، دون أية مواءمات أو مزايدات. وهو الموقف الذي يتنافى مع ما تضمنه التقرير من معلومات مغلوطة".

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعلن الاربعاء الماضي خلال استقباله نتانياهو في البيت الابيض، انه ليس متمسكا بحل الدولتين.
الكلمات الرئيسة: اسرائيلية ، بالعقبة ، هآرتس

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین