رمز الخبر: ۱۴۷۷۸
تأريخ النشر: ۰۱ اسفند ۱۳۹۵ - ۱۰:۲۵
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان الحكومة وظفت كافة إمكانياتها لإدارة الأزمة في محافظة خوزستان (جنوب ايران) مبينا ان حل ظاهرة العواصف الرملية بحاجة لإجراءات واسعة وعابرة للحدود، وكان ينبغي التخطيط لمواجهتها منذ سنوات.
أن الرئيس روحاني ترأس اليوم السبت إجتماعاً إستثنائياً ضم النائب الأول لرئيس الجمهورية ووزير الداخلية، ومحافظ خوزستان، وذلك لمناقشة سبل إدارة الأزمة في المحافظة، حيث تسلم بذلك تقريراً ممن شاركوا في الإجتماع.

وأشار الرئيس روحاني إلى "صبر ومقاومة أهالي خوزستان، المعروفين في تاريخ الشعب الإيراني، مبيناً أن الحكومة ستقف إلى جانب أهالي هذه المحافظة لحل جميع المشاكل التي يعاني منها ، مصدرا أوامره الخاصة إلى نائبه الأول "إسحاق جهانغيري"، ووزير الداخلية "رحماني فضلي" ومحافظ خوزستان "غلامرضا شريعتي" في هذا السياق.

وأكد  أن محافظة خوزستان شهدت خلال الأسابيع الماضية ظروفاً غير مناسبة، وأن أهالي هذه المحافظة عانوا جراء إشتداد العواصف الرملية من إنقطاع التيار الكهربائي والمياه، والإتصالات، لا سيما في مدينة أهواز المقاومة ، في الوقت نفسه فإننا كرئاسة للجمهورية وباقي أعضاء الحكومة وقفنا إلى جانب أهالي خوزستان، وسنقف لحل هذه المشاكل.

وأضاف  أن ظاهرة العواصف الرملية ورغم حاجتها لإجراءات واسعة وعابرة للحدود، كان ينبغي التخطيط لمواجهتها منذ سنوات، إلا أنه لا ينبغي أن يؤدي خروج شبكة توزيع الطاقة الكهربائية عن نطاق الخدمة، إلى إنقطاع متكرر ومطول في التيار الكهربائي في أهواز والتسبب بخلل في الإتصالات وعملية إمداد أهالي المدينة بالمياه.

وأشار الرئيس روحاني إلى الإجتماع الإستثنائي الذي عقد اليوم السبت لمتابعة مشاكل محافظة خوزستان، برئاسة النائب الأول للرئيس، قائلا: بمجرد حدوث هذه المشاكل، فقد سعت الحكومة وعبر إيفاد الوزراء المعنيين بهذا الأمر إلى محافظة خوزستان، وتوظيف كافة إمكانياتها، إلى الحد من الخسائر الناتجة عن ذلك وإدارة الأزمة، مبيناً أنه تم الإيعاز للنائب الأول لرئيس  الجمهورية بإجراء التنسيقات اللازمة بين كافة  الأجهزة، للوصول الى النتائج النهائية بأسرع وقت ممكن.

وعبر رئيس الجمهورية  عن تعاطفه مع جميع المتضررين من أبناء محافظة خوزستان جراء العواصف الرملية، مضيفاً أطمئن أهالي خوزستان الأعزاء أن الحكومة وقفت بجد بكل طاقاتها لحل المشاكل التي تعاني منها المحافظة بشكل جذري ، لا سيما الاضرار الناجمة عن العواصف الرمليةكانت جادة ، وأن تنظيم القضايا المتعلقة بالبيئة يأتي ضمن الأولويات في برامج الحكومة، مبيناً أن الحكومة ستتخذ إجراءات عاجلة لتعويض الخسائر، وتوفير الإمكانيات اللأزمة،والإستمرار بالعمل حتى تحقيق نتيجة مرضية.

وفي ختام الإجتماع أصدر الرئيس روحاني عدد من الأوامر الخاصة لمتابعة عاجلة للمشاكل التي تعاني منها محافظة خوزستان.
الكلمات الرئيسة: روحاني ، خوزستان ، العواصف

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین