رمز الخبر: ۱۴۷۴۸
تأريخ النشر: ۳۰ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۰:۰۰
تمكنت قوات الحشد الشعبي اليوم الجمعة من احباط ثاني اكبر تعرض فاشل لتنظيم داعش الإرهابي على قرى جنوب غربي تلعفر ، بعد اشتباكات استمرت لـ ٥ ساعات متواصلة، حاول فيها عناصر داعش المحاصرين في تلعفر مرة ثانية الهرب بإتجاه سوريا.
وافاد اعلام الحشد الشعبي بأن القرى المستهدفة هي : عين طلاوي ، وعين الحصان ، وخراب جحيش ، و الشريعة الشمالية‏ ، وقرية مالحه البكارة.

وشارك في عملية صد التعرض : اللواء 23، اللواء 45، اللواء 11، اللواء 18، واللواء7، وبإسناد من طيران الجيش العراقي.

واوضح اعلام الحشد ان داعش سحب ٧٠ عنصرا من بادوش في الموصل لاستخدامهم في هجوم تلعفر، والمعلومات أكدت عدم عودة اي منهم الى المنطقة.

كما استخدم داعش عشرات الأطفال الانتحاريين خلال تعرضه الفاشل على قاطع قوات الحشد الشعبي.

وفيما مستشفى تلعفر العام يعج بجثث القتلى والجرحي من داعش، اجبر داعش أهالي الموصل على التبرع بالدم لجرحاه في مستشفى تلعفر.

ورصدت استخبارات الحشد الشعبي نداءات لداعش تؤكد اندلاع خلاف كبير بين العناصر الاجانب والعرب بسبب استهدافهم من قبل الطيران وإيقاع خسائر كبيرة في صفوفهم.
وتبادل قادة داعش الميدانييو الاتهامات وحملوا احدهم الأخر المسؤولية وراء فشل الهجوم .

ووقعت خلافات حادة بين عناصر ولايتي الجزيرة والفرات نتيجة خسارتهم الكبيرة في الهجومات الاخيرة، وكذلك بين عناصر داعش المتواجدين في القيروان وتلعفر بعد إبادة مفارزهم المهاجمة.

وقتل ١٥ من القادة والمسؤولين في داعش خلال الهجوم الأخير اهمهم "ابو مريم الجبوري"، والقائد العسكري بتلعفر ومعاونه "كاظم العفري" ومسؤول كتيبة التفخيخ المدعو "خالد خويت"، وقائد المهمات الخاصة لداعش المسمى "نجم" والملقب بـ "عمو"، والقيادي في داعش المدعو "سلمان العسكري".

كما تم تدمير مقر السيطرة لداعش في المحور الغربي، و7 عجلات مفخخة لداعش تحمل أحاديات، بالاضافة الى سيارة شفل وناقلة مدرعة تحمل عناصر داعش .

هذا واستهدفت القوة الصاروخية لقوات الحشد الشعبي تجمعات ومفارز لداعش وحققت إصابات مباشرة في صفوف العدو و كبدتهم خسائر كبيرة بالأرواح.

الكلمات الرئيسة: الشعبي ، داعش ، تلعفر

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین