رمز الخبر: ۱۴۷۳۴
تأريخ النشر: ۲۸ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۱:۰۶
أبدت الاستخبارات الهولندية قلقها حيال عودة أطفال من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش في سوريا والعراق، بعد اعتناقهم الفكر المتشدد.
وحذرت الاستخبارات أيضا في تقرير نشر الأربعاء في لاهاي من إمكانية نشوء خطر ناجم عن عودة أطفال لمقاتلين هولنديين تابعين لتنظيم داعش.

وأوضحت الاستخبارات أن هناك نحو 190هولنديا معهم نحو 80 طفلا موجودون في المناطق التابعة لداعش.

وتابعت الاستخبارات، أن هناك تزايدا في عدد المقاتلين الهولنديين الراغبين في العودة إلى بلادهم بسبب تزايد الضغط على التنظيم في كل من سوريا والعراق، وجاء في التقرير أن هؤلاء "مقاتلون مدربون وأصحاب خبرة"، ما يجعل لديهم القدرة على تنفيذ هجمات أو تجنيد مجندين جدد.

وفي مقابلة مع التلفزيون الهولندي، لم يستبعد روب بيرتهوليه، مدير جهاز الاستخبارات أن يكون الأطفال قد تم تدريبهم عسكريا، مشيرا إلى إمكانية استقبال "الاطفال اعتبارا من تسعة أعوام في معسكرات التدريب".

وتابع بيرتهوليه أن الأطفال في هذه السن "أو حتى أصغر من ذلك يشاركون في الهجمات أيضا أو عمليات الإعدام. والأطفال في مناطق داعش فقدوا براءتهم من خلال كل هذا العنف".

وأضافت المخابرات الهولندية أن داعش يتعرض لضغوط متزايدة في العراق وسوريا، وإن الكثيرين من المواطنين الهولنديين يريدون العودة إلى البلاد.

الكلمات الرئيسة: هولنديا ، لداعش ، الاستخبارات

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین