رمز الخبر: ۱۴۷۱۷
تأريخ النشر: ۲۷ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۰:۵۹
ما ان بسطت جماعة "داعش" الارهابية نفوذها على بعض مناطق البلاد في عام 2014، حتى شرعت بأعمالها المتطرفة وانتهاكاتها الوحشية التي طالت الايزيديات في تلك المناطق، أبرزها سبيهن وبيعهن في المزادات العلنية لاجل اغتصابهن، وبعد تحرير اغلب المناطق شكلت الجهات المعنية لجانا تحقيقية اسهمت بإلقاء القبض على العديد من مرتكبي هذه الجرائم وفقا لما اكدته وزارة الداخلية.
في هذا السياق، أكد النقيب عامر عبد العالي، من وزارة الداخلية أنه "تم اقامة دعاوى خاصة بهذا الموضوع وتم التحقيق بها وحاليا في المناطق المحررة تم إلقاء القبض على المجرمين والتحقيق معهم وصولا الى المحاكمة العادلة".

وتسعى وزارة الداخلية جاهدة للعمل على توفير الحماية للنساء اللواتي يعشن في مخيمات النازحين في محاولة منهن لتضميد الجراح.

ولأن المرأة عنصر أساس في مجال درء الصراعات وحلها، اصدرت الامم المتحدة في العام الفين قراراً اطلقت عليه قرار الف وثلاثمئة وخمسة وعشرين الخاص بالحفاظ على حقوقها، وهو ما تسعى المنظمات المعنية بالدفاع عن المرأة في العراق الى تفعيله على ارض الواقع.



الكلمات الرئيسة: جرائم ، داعش ، النساء

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین