رمز الخبر: ۱۴۷۰۲
تأريخ النشر: ۲۷ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۰:۱۰
بقلم احمد اسماعيل؛
أحيا البحرينيون الذكرى السادسة لانطلاق ثورة الرابع عشر من فبراير اليوم الثلاثاء منذ ساعات الفجر الأولى بسلسلة تظاهرات واحتجاجات تحول بعضها لمصادمات مع قوات الشرطة، فيما أغلقت المحال التجارية أبوابها ضمن فعاليات العصيان المدني.

وفي هذه الاثناء امتنع المواطنون عن التبضع واجراء المعاملات الرسمية والتزود بوقود السيارات، وأصيب العديد من المتظاهرين بسلاح الشوزن المحرم دولياً بعد مصادمات مع الشرطة المدججة.

ويحيي البحرينيون ذكرى ثورتهم السادسة وسط حالة طوارىء غير معلنة تعيشها البلاد اشتدت مؤخراً مع اعدام ثلاثة شبان تبعهم ثلاثة آخرون تمت تصفيتهم بعد هربهم من السجن.

ويصر المواطنون في البحرين على نيل حقوقهم بكل بسالة وصبر، إذ تنقضي الأيام والسنوات فيما يزيد عزمهم على مواجهة كل الظروف في سبيل كرامتهم وحريتهم المستباحة.

وتؤكد الثورة التي تدخل سنتها السادسة على أن خيارات السلطة أثبتت فشلها في مواجهة ارادة المواطنين، حيث لم توقفهم وحشية السلطة وايغالها في الدماء وهتك الحرمات من الاستمرار في التظاهر والاحتجاج والمطالبة بالحقوق.

ويتذكر البحرينيون أيامهم الأولى في دوار اللؤلؤة وسط المنامة والذي اعتصموا فيه بعد سقوط شهيدين منذ اليوم الأول لانطلاق الحراك الشعبي، ورغم وصول الأوضاع في البحرين إلى طريق مسدود إلا أنهم يصرون على القيادة بسفينة الثورة وإن خاضوا ألف لُجّة.

الكلمات الرئيسة: اسماعيل ، السادسة ، الثلاثاء

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین