رمز الخبر: ۱۴۷۰۱
تأريخ النشر: ۲۶ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۲:۰۴
رفض النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري تهديدات حظر ايران بسبب حيازتها لسلاح الصواريخ مؤكدا ان لاعاقل في الدنيا يحرّم على نفسه حيازة اسلحة دفاعية.

وقال اسحاق جهانغيري، في كلمته يوم الثلاثاء خلال مراسم اختتام الجائزة الاولى للايثار والاعلام في طهران، ان الشعب الايراني تعرض للغارات الجوية والهجمات الصاروخية على مدى 8 اعوام من حرب الدفاع المقدس (التي شنها النظام العراقي السابق على ايران في ثمانينيات القرن الماضي)، حيث كان الاعداء يمدونه بأحدث الاسلحة وفي المقابل كانت ايران تواجه الحظر اذ كانت تنتج بمشقة ماتحتاج اليه من المعدات للدفاع عن نفسها.

واضاف، ان القوى التي كانت تزود عدونا بالصواريخ والطائرات والاسلحة الحديثة في ذلك الوقت هي نفسها تطلق التهديدات بفرض الحظر علينا بسبب تصنيع اسلحتنا الدفاعية ومنها الصواريخ.

وتساءل عما اذا كان شعب ما يرضخ لمثل هذه التهديدات ويوقف نشاطاته في هذا المضمار وهو ذاته قد دخل تجربة الحرب وعما اذا كان هناك انسان عاقل يرضخ لمثل هذه التهديدات ويحرم على نفسه حيازة اسلحة دفاعية؟

ووصف التجارب المكتسبة على مدى 8 اعوام من الدفاع المقدس بأنها تثير الحيرة والذهول جراء الظلم والتعسف والغطرسة في العالم المعاصر.

الكلمات الرئيسة: الايراني ، اسلحة ، جهانغيري

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین