رمز الخبر: ۱۴۶۷۶
تأريخ النشر: ۲۵ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۱:۵۹
خرج عشرات آلاف البحرينيين مساء أمس الأحد (12 فبراير/ شباط 2017) في مسيرات تشييع رمزي للشهداء رضا الغسرة، محمود يحيى ومصطفى يوسف، الذين قتلتهم السلطات بزعم محاولتهم الفرار من البلاد يوم الخميس الماضي 9 فبراير/ شباط 2017، وقامت بدفنهم الأحد دون السماح لعوائلهم بالحضور.
وكان علماء البحرين قد دعوا في وقت سابق من يوم أمس الاحد، البحرينيين للمشاركة "في التشييع المهيب" للشهداء رضا الغسرة ومحمود يحيى ومصطفى يوسف، الذين دفنتهم السلطات البحرينية بحضور ممثلين اثنين عن كل عائلة.

ورفع المتظاهرون صور الشهداء، ورددوا شعارات مناوئة لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، الذي حمّلوه مسؤولية مقتلهم، وإعدام 3 آخرين منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي.

وخرجت التظاهرات الواسعة في كرزكان والسهلة الجنوبية والشمالية والديه والمالكية وسلماباد وعالي والحجر والسنابس وأبو صيبع وسترة وكرانة والقدم والبلاد القديم والجفير وباربار والعاصمة المنامة. وندد المتظاهرون الغاضبون بمنع السلطات البحرينية تشييع الشهداء وحرمان عوائلهم من إلقاء النظرة الأخيرة على وجوههم. وواجهت قوات الداخلية بعض التظاهرات باستخدام قنابل الغاز والرصاص الانشطاري.

وفي بني جمرة مسقط رأس الشهيد الغسرة، أغلقت المحلات التجارية وجابت تظاهرات حاشدة جدا أرجاء البلدة، قبل أن تتوقف أمام منزله، حيث ألقت والدته المشموم على المتظاهرين الذين رددوا شعار "بالروح بالدم نفديك يا شهيد".



الكلمات الرئيسة: تشييع ، الحرية ، العلماء

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین