رمز الخبر: ۱۴۶۶۳
تأريخ النشر: ۲۴ بهمن ۱۳۹۵ - ۱۱:۳۸
اكد الاعلامي العراقي البارز، ساهر عريبي ان ما ساعد النظام البحريني في تماديه وقمعه هو الدعم الذي يلقاه من القوى الخارجية وخاصة من الولايات المتحدة وكذلك من قبل الجيش السعودي "لذلك اعتقد بان القمع الان هو شعار المرحلة".
مع الكاتب والاعلامي العراقي الناشط في القضية البحرينية، ساهر عريبي، اكد الاخير أن ثورة 14 فبراير في البحرين "تعتبر اليوم الثورة الاطول ضمن ما يعرف بثورات ربيع العرب"، ولفت الى أن  هذه الثورة تعرضت الى قمع شديد من قبل هذا النظام الذي حاول استخدام كافة وسائل القمع وبدعم من قبل الجيوش الاجنبية ان يحاصر هذه "الثورة الشعبية التي لا تطالب بغير الحقوق المشروعة والتي انتهكتها عائلة آل خليفة المحتلين للبحرين قبل قرابة القرنين".

آل خليفة والمطالب العادلة

لم يستجب النظام لمطالب الشعب العادلة ووجه فوهات بنادقه وقتل العشرات من الشهداء واعتقل الآلاف وزج بهم في السجون ونفذ الاعدامات وحل الجمعيات السياسية و اسقط الجنسية عن آية الله قاسم و"الثورة تدخل عامها السابع تحت وطأة قمع شديد، غير مسبوق في تاريخ البحرين و ان مايحصل اليوم في البحرين هو مشابه لما كان في الايام الاولى لانطلاق الثورة ومما ساعد النظام في تماديه و قمعه هو الدعم الذي يلقاه من القوى الخارجية وخاصة من الولايات المتحدة الامريكية وكذلك من قبل الجيش السعودي لذلك اعتقد بان القمع الان هو شعار المرحلة بالنسبة لهذا النظام ولكن الشعب البحراني برغم كل هذا القمع يبدو مصرا على المضي في ثورته"

صمت دولي

واعتبر عريبي أن نظام آل خليفة اشترى صمت الدول عبر صفقات التسلح وعبر فتحه لابواب البلاد امام القواعد العسكرية الاجنبية و"نحن نعلم بان البحرين هي مقر للاسطول الخامس الامريكي وان هذا النظام وضع حجر الاساس في ديسمبر من عام 2015 في البحرين اول قاعدة بريطانية في البلد والشرق الاوسط  منذ انسحاب القوات البريطانية من المنطقة يعني من شرقي قناة السويس في الستينات".

استهداف آية الله عيسى قاسم

آية الله الشيخ عيسى احمد قاسم هو رمز للبحرانيين وان استهداف الشيخ هو ليس استهداف لشخصه بل هو "استهداف للوجود البحراني في ارض اجدادهم"

ولفت عريبي الى استماتة الشعب البحراني، فيما نوه الى عدم اعتقاده برجحان كفة النظام وقال: "لا اعتقد ان الامور ستتجه كما تشتهي السلطات لان الشعب البحراني عزم على الدفاع عن حقوقه لان القضية الان اصبحت بصراحة صراع وجود مع العائلة الحاكمة في البحرين".

الكلمات الرئيسة: عريبي ، السابع ، العراقي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین